• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يفكر في إصدار ألبوم غنائي عام 2015

فيصل الجاسم ينقذ طفلة من الحريق في «صناع الأمن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

تامر عبد الحميد (أبوظبي) - كشف الفنان الإماراتي فيصل الجاسم عن ترشيحه مؤخراً من قبل الدفاع المدني بمنطقة رأس الخيمة لتسجيل أغنية وطنية بعنوان «صناع الأمن»، من كلمات الشاعر عبد الله العمري، وألحان وإخراج عمرو العزبي، وهو عمل توعوي للجمهور وللأجيال الجديدة، بهدف إيصال رسالة تحمل في مضمونها سبل التوعية بمخاطر الحرائق التي تنشب في البيوت والأماكن المغلقة عن طريق الخطأ، وتسليط الضوء على دور الدفاع المدني في الحد من مثل هذه الحوادث.

فيصل الجاسم أوضح في حواره لـ «الاتحاد»، أنه تم تصوير الأغنية الوطنية على طريقة الفيديو كليب مؤخراً في قصر الدفاع المدني في رأس الخيمة، وتم اعتماده من قبل وزارة الداخلية في دولة الإمارات، والمقرر أن يعرض قريباً على القنوات الفضائية المحلية والعربية.

وعن ترشيحه لتسجيل وتصوير أغنية «صناع الأمن»، أضاف الجاسم أنه تم ترشيحه من قبل مسؤولي الدفاع المدني، على أنه من الفنانين الشباب الذي يستطيع أن يوصل فكرة الأغنية إلى الجيل الحالي، مشيراً إلى أنه وافق على تنفيذ الأغنية على الفور، وبادر بالمشاركة بغنائها ومن دون مقابل، لاسيما أنه عمل فني وواجب وطني هادف وتوعوي، لافتاً إلى أنه سيظهر في الكليب بدور ضابط في الدفاع المدني ينقذ طفلة من الحريق في أحد المباني، متمنياً أن ينال هذا العمل الوطني الجديد إعجاب واستحسان الجمهور.

«الغرام»

وعن أعماله الغنائية الجديدة صرح الجاسم بأنه يستعد في الوقت الحالي لإصدار أغنية منفردة جديدة بعنوان «الغرام»، تعاون من خلالها مع الشاعر علي بن أحمد الكعبي، وتولى فيصل نفسه عملية تلحينها، وأشرف عليها الإعلامي سعود الكعبي، ومن المقرر أن تبث حالياً في الإذاعات المحلية والعربية، لافتاً إلى أنه طرح منذ فترة قليلة ثلاث أغنيات منفردة الأولى بعنوان «قلب مغليه» من كلمات الشاعرة الهند وألحانه، والأخرى بعنوان «الريم» من كلمات العالية وألحان إبراهيم السويدي، والأخيرة حملت عنوان «شبيت ضوك» من كلمات محمد بن جابر الدوسري وألحان الجاسم نفسه.

تجربة التلحين ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا