• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خسر مباراته الثانية أمام سوريا بهدف

«الأبيض» ينهي «دولية» تايلاند في المركز الأخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

بانكوك (الاتحاد)

أنهى منتخبنا الوطني الأول مشاركته في النسخة 44 لبطولة كأس الملك الودية الدولية بتايلاند، باحتلال المركز الأخير في أعقاب خسارته 0-1 أمس أمام نظيره المنتخب السوري على ملعب راجامانجالا الوطني بالعاصمة التايلاندية بانكوك، وهي الخسارة الثانية للمنتخب بعد الأولى أمام الأردن 1-3 في البطولة، والتي تدخل ضمن تحضيراته لخوض تصفيات الدور الثالث المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وأجرى مهدي علي ثلاثة تعديلات على التشكيلة التي استهل بها مباراة الجولة الأولى أمام الأردن باستبعاد الثنائي محمد العكبري وأحمد علي بجانب حسن إبراهيم المصاب، في الوقت الذي شارك فيه الثنائي فواز عوانة وأحمد برمان في مباراتهما الأولى وخالد باوزير الذي حل بديلاً في المباراة الماضية، في المقابل احتفظ بقية لاعبي المنتخب بمراكزهم ممثلين في أحمد شمبيه، حمدان الكمالي، سالم سلطان، مانع محمد، سعيد المنهالي، خالد جلال، سلطان الشامسي،، سالم صالح.

وأسهمت التعديلات في الظهور بشكل إيجابي للأبيض خلال الحصة الأولى للمباراة، والتي جرت في أجواء ماطرة، وأهدر الأبيض الفرصة الأولى بعد كرة توغل بها فواز عوانة بنجاح داخل منطقة جزاء المنافس، ورواغ أكثر من لاعب قبل أن يرسل تمريرة أرضية مرت أمام أقدام المهاجم سالم صالح، أعقبتها محاولة من تسديدة للاعب الوسط سلطان الشامسي في الدقيقة 18 مرت بجوار المرمى.

ورد المنتحب السوري بهجمة معاكسة انتهت بتسديدة مباغتة لقائد الفريق عبد الفتاح الآغا مرت إلى جوار القائم الأيسر لمرمى الحارس أحمد شمبيه د 22، وقاد الثنائي سلطان الشامسي وسالم صالح هجمة منظمة للأبيض وصلت الكرة إلى صالح الذي توغل داخل المنطقة وراوغ أكثر من لاعب قبل أن يسدد كرة أبعدها الحارس إبراهيم عالمة في الدقيقة 36، وتصدى الحارس أحمد شمبيه في المقابل لمحاولة سورية من تسديدة أحمد الصالح من خارج المنطقة أبعدها شمبيه بصعوبة للركنية.

وتغيرت أوضاع الأبيض في الحصة الثانية، حيث مالت كفة الأفضلية لمصلحة المنتخب السوري، والذي بدا أكثر تركيزاً، ولاحت الفرصة الأولى من كرة طولية وصلت لقائد الأحمر عبد الفتاح الآغا انقذها الحارس أحمد شمبيه، وترجم المنتخب السوري أفضليته بافتتاح التسجيل في الدقيقة 40 بواسطة مهاجمه محمود المواس مستفيداً من تمريرة حامد ميدو، الذي توغل بدوره من الجهة اليسرى لدفاع منتخبنا وأرسل تمريرة أرضية قابلها المواس مباشرة داخل شباك الحارس شمبيه.

وأجرى مهدي علي ثلاث تبديلات متتالية على تشكيلة الأبيض بالدفع بالثلاثي مسعود الحمادي، أحمد العطاس، وخلفان مبارك بدلاء لسعيد المنهالي، فواز عوانة، وسلطان الشامسي، وعاد منتخبنا إلى الاندفاع الهجومي مع دخول المباراة إلى دقائقها الأخيرة حيث نفذ البديل خلفان مبارك ركلة حرة حولها العطاس رأسية مرت جوار المرمى في الدقيقة 75، عاد بعدها اللاعب نفسه ليهدي سالم صالح فرصة سانحة للتسجيل من تمريرة بينية وضعته في مواجهة حارس المنتخب السوري لعبها صالح بغرابة فوق المرمى في الدقيقة 79، وجبر خلفان حظه من تسديدة خارج المنطقة مرت جوار القائم الأيمن، ولم تفلح المحاولات الهجومية للأبيض في تعديل نتيجة المباراة والتي انتهت بخسارة الأبيض 0-1.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا