• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يدمج بين فكرة الحديقتين العامة والمائية

متنزه الشارقة.. مساحة ترفيه بمواصفات عالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

هلا عراقي (الشارقة) - شعور مختلط انتاب جاسم، وهو يمسك بيد طفله، بينما يدخل متنزه الشارقة، إذ عانقته موجة من الحنين لذكريات الماضي، وكيف احتضن هذا المكان أجمل لحظات طفولته ولا تزال ضحكاته البريئة برفقة أصدقائه، موزعة بين أرجاء الحديقة يلتقطها مع كل ممر يسير فيه، ويسمعها مع كل لعبة أدخلت إلى قلبه فرحة ذات يوم. شعور بالفخر كان حاضراً بين جملة الأحاسيس بأن هذه الحديقة التي أيقظت ذكرياته الجميلة، هي ذاتها وبحلتها الجديدة ترسم بخطوط جميلة ملامح ذكريات طفله المستقبلية. وهذا المشروع الترفيهي الذي يتمتع بمواصفات عالمية، افتتحته هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، يمتد على مساحة 126 ألف متر مربع، ويتضمن مجموعة من الخدمات والمرافق الترفيهية، من بينها حديقة للألعاب المائية، وأخرى للتنزه والفعاليات، ومناطق لألعاب الأطفال.

حلة جديدة

جذب متنزه الشارقة إليه منذ افتتاحه بحلته الجديدة أعداداً كبيرة من الجمهور الذي انتظر أن تشرع أبوابه للزائرين بشوق. ذلك لأن هذه الحديقة تحتل مكانة بارزة في نفوس الكبار والصغار على حد سواء. وينتشر الأطفال فرحين بين جنبات المتنزه، وهم ينتقلون من لعبة إلى أخرى، أما الآباء فسعادتهم لا تقل، وهم يسترجعون ذكرياتهم، ويتناقلون أحاديث صباهم.

إلى ذلك، تلفت فاطمة إسماعيل إلى التطور الملحوظ، الذي تشهده حديقة المتنزه، مؤكدة أنه من الجميل أن يشهد كل هذا التطور، ويحافظ على روح المكان في الوقت نفسه.

وتشير بدرية سند إلى أنها فوجئت بالجمال الذي زين أرجاء المتنزه. وتضيف «لم أكن أتوقع أن تكون بهذا التطور الذي يؤشر على الجهود الكبيرة المبذولة ليخرج بهذا الشكل الباهر الذي جذب إليه الكثير من الزوار منذ اليوم الأول لافتتاحه».

ويتحدث محمد مبارك عن الجهوزية الكاملة للحديقة، التي توافرت فيها كافة المرافق المهيئة لراحة الزائر من مناطق للتنزه وللمناسبات وممارسة الرياضة ومطاعم بمواصفات الحدائق العالمية، التي غدت مقصداً للكثير من العائلات للاستمتاع. وأشار ماجد الطنيجي إلى أنه أعجب بالتقسيم الجديد للحديقة، حيث تضمنت ما يرضي الأذواق كافة، ما جعلها معلماً ترفيهياً للصيف والشتاء باحتوائها على حديقة ألعاب مائية هي الأولى من نوعها في الشارقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا