• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جهاز تدريبي لتطوير قدرات سائقي الحافلات العامة بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

وام

اطلعت مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، بالتعاون مع شركة "كي ام دبليو" التابعة لشركة مان المورد لحافلات المؤسسة على جهاز تدريبي جديد "محاكاة"، تم تجريبه على مدربي وسائقي الحافلات العامة في إمارة دبي، بهدف تطوير وتعزيز مهاراتهم وقدراتهم وتعريفهم بأساليب التدريب المتبعة بالشكل الذي يتماشى مع أفضل المعايير والممارسات العالمية.

وأوضح محمد مسعود الجناحي مدير إدارة شؤون السائقين بمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة، أن هيئة الطرق والمواصلات تسعى بشكل متواصل للاطلاع على أفضل الأنظمة التقنية التي تتماشى مع المعايير العالمية المتبعة في رفع مستوى المعرفة لدى السائقين، وذلك من خلال تبني أفضل ممارسات القيادة، مشيرا إلى أن الجهاز التدريبي المتخصص "محاكاة" يتيح لمدربي شؤون السائقين وضع سيناريوهات مختلفة لظروف القيادة بشكل سريع وتدريبهم على كيفية تخفيف استهلاك الوقود، كما أن له تأثيرا كبيرا في تخفيف نسبة الحوادث.

وأكد الجناحي أن هناك خطة مستقبلية بشأن تطبيق الجهاز من قبل المؤسسة خلال الفترة المقبلة، موضحا أن جهاز "محاكاة" يتيح لمدربي وسائقي الحافلات العامة فرصة لضبطه في مختلف عناصر القيادة لاسيما الحالات الطارئة "كالرياح الجانبية وفشل المكابح أو انفجار الإطارات" إلى جانب تمكينهم من التدريب على القيادة خلال فترة الضباب والأمطار.

ولفت إلى أن الإدارة تقوم بتطوير وتحسين العملية التدريبية لمدربي وسائقي الحافلات كافة من خلال تنفيذ مختلف البرامج التدريبية على أيدي مختصين ومدربين محترفين قادرين على صقل مهارات الموظفين، في حين تم اعتماد قسم التدريب وتأهيل السائقين بإدارة شؤون السائقين في الهيئة من قبل المعهد البريطاني كمركز تدريب معترف به دوليا في مجال التدريب على السلامة.

وأشار مدير إدارة شؤون السائقين بمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة إلى أن المركز يتوفر فيه قاعات تدريب مجهزة بأحدث التقنيات السمعية والبصرية والأمور اللوجستية للمتدربين، إضافة إلى أنه تم إبرام عقد مع المنظمة البريطانية بشأن مراجعة واستحداث برامج تدريب جديدة تساهم في رفع كفاءة التدريب وتقليل نسبة الحوادث ورفع نسبة رضا المتعاملين.

وأكد أن الإدارة تولي أهمية كبيرة لحصول سائقي الحافلات العامة بدبي على التدريب الكافي في إطار المعايير العالمية من أجل إعدادهم وتطوير مهاراتهم فنيا وعلميا ومساعدتهم على تعزيز قدراتهم ومستوى أداء المهام والمسؤوليات الموكلة إليهم بهدف مساعدتهم في تخفيض الحوادث وبالتالي تمكين الهيئة من زيادة كفاءتها بما يتناسب مع النمو الشامل لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض