• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

ينظمها الاتحاد النسائي وتستمر يومين

15 أسرة تشارك في دورة «الدوكوباج» الحرفية لتطوير المهارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

بدرية الكسار (أبوظبي)-

بدرية الكسار (أبوظبي)

نظم مركز الصناعات التراثية والحرفية في الاتحاد النسائي العام أمس، دورة الدوكوباج للأسر المنتجة، بمشاركة 15 أسرة منتجة بهدف تطوير مهارات السيدات، وتستمر لمدة يومان.وقالت عائشة غليطة المهيري نائب مديرة مركز الصناعات التراثية والحرفية ومسؤولة الأسر المنتجة في الاتحاد النسائي العام: شاركت 15 أسرة منتجة في دورة فن الدوكوياج بهدف تطوير مهارات وقدرات الأسر المنتجة وإنتاجها، من خلال تدريبهن على أيدي مدربات متخصصات في صناعة الدوكوباج .وأكدت المهيري حرص الاتحاد النسائي العام على التوسع في إنشاء الفروع التابعة للمركز في جميع إمارات الدولة بهدف تأهيل العديد من القطاعات النسائية، وربطها بماضي الأجداد، وتوثيق التواصل لإحياء التراث وتطويره والحفاظ عليه من عوامل الاندثار، إضافة إلى تركيزه على إبراز شخصية المرأة ودورها في الماضي من خلال الأعمال اليدوية التراثية، إلى جانب تحسين دخل المرأة ورفع مستواها المعيشي. ولفتت إلى أن عدد الأسر المنتجة المسجلة في الاتحاد النسائي العام بلغ اكثر من 1000 أسرة من داخل الدولة، و30 أسرة من دول مجلس التعاون الخليجي، حيث يوفر الاتحاد النسائي لهم المشاركات في البطولات التي تقام في الأمارات، وتوفير أماكن العرض وتسويق منتجاتهم، مؤكدة سعي مركز الصناعات للحفاظ على موروث الإمارات الثقافي عبر مشاريع عملية تحفز العاملات في الحرف والفنون الشعبية على زيادة إنتاجهن، من خلال ضمان عائد اقتصادي وتدريب الناشئات على إتقان حرف يدوية تناقلتها الأجيال.

ويحظى المركز بدعم مادي ومعنوي من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، التي تعمل على متابعة المشاريع التي ينفذها المركز. وكان لهذا الاهتمام الأثر الأكبر في تزايد إقبال العديد من النساء للالتحاق به وتعلم الكثير من الصناعات اليدوية والبيئية، ويضم المركز عدداً من المشاغل المتخصصة في الصناعات التقليدية والمنتوجات التراثية والنقش بالحناء.

وقالت نورة نصيب مسؤولة التدريب الحرفي في الاتحاد النسائي العام «تعتبر دورة الدكوباج من المشاريع والبرامج ضمن الخطة السنوية، وتشتمل أيضأ علي دورة الخوص والتلي والدخون، وعمل بطاقات المناسبات باستخدام الملون الملون (ورق القص واللصق) وهي حرفة بسيطة تعتمد علي فن الإبداع والابتكار وتجديد الأثاث القديم والديكور، وتنفذ الدورة في الفترة الصباحية للسيدات قسم الأسر المنتجة وفي الفترة المسائية للموظفات». وقالت فاطمة الدرمكي مدربة فن الدوكوباج في الاتحاد النسائي: يعتبر فن الدوكوباج من الفنون الأوروبية القديمة وظهر أولاً في الصين، وانتقل لفرنسا وتطور بشكل واسع. ويمارس لأول مرة في الاتحاد النسائي، ونأمل أن يلاقي صدى كبيراً وإقبالاً من السيدات بهدف إعادة كل قطع الديكور القديم بشكل جديد مبتكر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا