• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خلال أعمال ملتقى العمل الأهلي بالشارقة

مريم الرومي: 159 جمعية ذات نفع عام ساهمت في بناء نهضة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

الشارقة (وام)

الشارقة (وام)

أكدت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، أن 159 جمعية ذات نفع عام ساهمت في بناء نهضة الإمارات. جاء ذلك خلال أعمال ملتقى العمل الأهلي أمس الذي تنظمه وزارة الشؤون الاجتماعية تحت شعار «العمل الأهلي ورؤية الإمارات 2021» في مسرح المدينة الجامعية بالشارقة.

وقالت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية في كلمتها التي ألقاها بالنيابة عنها، ناجي الحاي وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بالإنابة، إن رؤية الإمارات 2021 تحمل طموحات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات من أجل تحقيق مستقبل مزدهر للإمارات، لتكون الأولى بين دول العالم ونأمل أن يكون العمل الأهلي والجمعيات ذات النفع العام أحد الممكنات لتحقق تلك الرؤية.

وأشارت الرومي الى ارتفاع عدد الجمعيات منذ صدور قانون الجمعيات ذات النفع العام في سنة 1974 حيث بلغ عددها 159 جمعية منها 70 فرعا تعددت أغراضها ومراميها وقد لعبت تلك الجمعيات دورا كبيرا في بناء نهضة مجتمع الإمارات.

وأضافت معاليها أننا نأمل أن يتمكن القطاع الأهلي من تحقيق نقلة نوعية في منهجه بحيث ينتقل من منهجية الرعاية الاجتماعية إلى منهجية التنمية الاجتماعية وأن يسهم بما يملكه من إمكانات في بناء مؤسسات تسهم في تنمية الموارد البشرية الوطنية وتأهيلها وتدريبها وتمكينها من أن تسهم في بناء مستقبل وطنها..كما أننا نتطلع إلى أن يوجه هذا القطاع جهوده لاستقطاب طاقات الشباب وامكاناتهم للمساهمة في العمل الأهلي التطوعي.وأوضحت أن وزارة الشؤون الاجتماعية تدرك أهمية الدور الذي اضطلعت به الجمعيات ذات النفع العام ومازالت تضطلع به حيث قدمنا لها جميع ما تحتاجه لتحقيق أهدافها من دعم مادي بلغ أربعة ملايين وثمانية آلاف درهم سنويا.

وأكدت أن الوزارة مستمرة في توفير هذا الدعم مستقبلا وهي على ثقة تامة بأن القطاع الأهلي مؤهل ليكون له دور بارز في تحقيق رؤية الإمارات 2021 وفي تقديم كل ماهو مطلوب منه لإنجاحها.

وقدمت معاليها في ختام كلمتها الشكر لمقدمي أوراق العمل والحضور والطالبين حمد غانم واسلام محمد اللذين قدما تجربة ناجحة وواعدة تحمل البشرى بأن أبناءنا أطفال اليوم وشباب المستقبل يحملون روح التطوع والعطاء الذي تميز به شعب الإمارات منذ أقدم العصور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض