• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جبهة النصرة تتوعد "داعش" وتصفها بـالخوارج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

يو بي أي

هاجم قيادي بارز في تنظيم جبهة النصرة لأهل الشام، بشدة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، وتوعدها، كما وصفها بـالخوارج.

وقال القيادي في النصرة الذي لم يشر إلى اسمه، في تسجيل صوتي نشر على موقع (يوتيوب) مدته دقيقتان و37 ثانية، ليل الإثنين ـ الثلاثاء والله سوف نقاتلهم (داعش) بالعجائز والأطفال وبالكلام وبصدورنا العارية.

وأضاف والذي رفع السماء بلا عمد لن تذهب دماء شهدائنا هدراً، والله نعرف إنهم سوف يبعثون لنا بالمفخخات ويا هلا بالمفخخات.

وتابع القيادي، الموجود في مدينة الرقة شمال وسط سوريا، نحن (جبهة النصرة لأهل الشام) من بنى دولة الإسلام المزعومة، بنيناها على جماجم أخواننا الشهداء، بنيناها في العراق وأويناهم نحن الأنصار والآن يقتلوننا بدم بارد.

وأردف يا هلا بالموت على أيدي الخوارج.. يا هلا إبعثوا بمفخخاتكم إلينا والله لن نزداد إلاّ إيماناً، ونعرف يقينا اننا سنقتل على أيدي هؤلاء الخوارج، لا على أيدي النصيرية الحاقدة (في إشارة للجيش السوري النظامي)، ولا على أيدي الرافضة الكاذبة (في إشارة لعناصر حزب الله الذين يقاتلون مع القوات الحكومية في سوريا).

وختم القيادي قائلاً وبعون الله إننا لمنتصرون على هؤلاء الخوارج، فلن تقام دولة للخوارج ولن تقوم لأنهم يستبيحون دماءنا ويكفروننا وهذا منهجهم وفكرهم.

وكان تنظيم جبهة النصرة لأهل الشام أعلن مساء الإثنين ان (داعش) أقدم على قتل أحد عناصره، الذي قال إنه من المخططين لاقتحام مبنى وزارة الداخلية السورية بالعام 2013.

وأشار التنظيم على صفحته في شبكة التواصل الإجتماعي (تويتر) إلى ان أبو حذيفة المشهداني وهو من مجاهدي جبهة النصرة (لأهل الشام) وأحد المخططين لإقتحام مبنى وزارة الداخلية (السورية) قتل غدراً على أيدي دولة (أبو بكر) البغدادي في إشارة إلى زعيم (داعش).

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا