• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في مؤتمر حول إصلاح التعليم الديني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

حسام محمد (القاهرة)

أكد الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر د. أحمد الطيب، أن الأمة العربية والإسلامية لن تنهض دون إصلاح المنظومة التعليمية، فلا يصح أبدا أن تكون أمم الغرب هي الأكثر تقدما من الأمة العربية رغم أن الأمة العربية هي التي علمت الغرب كل العلوم الإنسانية والتطبيقية. واعترف الطيب بحاجة التعليم الديني للتطوير المستمر للنهوض به وحذف الحشو غير المفيد مطالبا بوجود مناهج موحدة بالجامعات المصرية والعربية للأخلاق وتعميق الانتماء يدرسها كل ابناء الوطن من المسلمين وغيرهم لمواجهة الفكر الديني المتطرف والإلحاد في نفس الوقت.

وأشار الطيب في كلمته أمام مؤتمر الأزهر الأول لضمان جودة التعليم والتي ألقاها نيابة عنه د. عباس شومان وكيل الأزهر إلى أن كل ما يبذله العرب والمسلمون من أجل النهوض بشعوبهم لن يتحقق دون الارتقاء بمنظومة التعليم والرفع من مستوانا العلمي غير المرضي حاليا خاصة وأن كل الإحصاءات والتقارير تراجع وضع جامعاتنا ضمن منظومة الجامعات الأكثر رقيا وتقدما وضمانا لجودة التعليم على مستوى العالم رغم أن علماء العرب هم الذين علموا الغرب ووضعوا أسس كل الجامعات الغربية اعتمدت عليها وهي تضع منظومتها التعليمية والتربوية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا