• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«مقولة».. تترجمها معاني الشهر الفضيل إلى واقع

رمضان.. غير حياتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

«رمضان غير حياتي».. مقولة نسمعها كثيراً مع حلول شهر رمضان المبارك لها وقع خاص على أفراد المجتمع، الذين يلمسون بصدق حجم التغيرات الإيجابية، التي حدثت في محيط حياتهم بفضل حلول الشهر الكريم، واللافت أن كثيرا من الناس ينتظر روحانيات رمضان من أجل التخلص من العادات التي كان من الصعب عليهم تركها، ومن ثم الشعور بأنهم أصبحوا أكثر تسامحاً مع الآخرين، ولديهم دافع قوي لزيارة الأقارب والأهل والجيران والأصدقاء من أجل اتساع دائرة رقعة التراحم والتواد والألفة.

كما أن كثير من أفراد المجتمع يلتصق بالقرآن، ويحرص على تلاوته بصورة منتظمة، ومنهم من يستغل الشهر الكريم في الوصول إلى وزن مثالي عبر الحمية الغذائية، وممارسة الرياضة فيصل هؤلاء جميعاً إلى قناعة بأن رمضان غير حياتهم.

يقول أستاذ القياس النفسي بجامعة الإمارات الدكتور حمزة دودين إن رمضان محطة مهمة لتغيير الذات والانطلاق بها في عالم من الروحانيات، لذا يستغله كثير من أفراد المجتمع في تغيير أنماط كثيرة مرتبطة بشؤون الحياة، وهو أيضاً ملائم لتغيير سلوكيات غير مرغوب فيها، سواء تتعلق بالصحة أو بالعصبية الزائدة وعدم التصالح مع الذات والآخرين، وهو ما يرفع من وتيرة التسامح ويسبغ على المرء الهدوء والسكينة وهناك نماذج كثيرة في المجتمع كان الشهر الفضيل له دور كبير في تحويل مسار حياتها فلا أحد ينكر فضل هذا الشهر الكريم على الإنسان المسلم ودوره في معالجة كثير من مشكلاته الاجتماعية والنفسية والفردية، وهو ما يجعل منه مصفاة للشوائب الإنسانية.

ولفت إلى أن الذين يعانون الاكتئاب تنخفض لديهم معدلاته بشكل ملموس، كما أن رمضان أيضاً فرصة للإقلاع عن عادة التدخين والتخلص من العادات السيئة.

صلة روحانية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا