• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الداعشي الأبيض».. مراهق من أستراليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

سدني (وكالات)

أفادت صحيفة استرالية أمس أن الشاب الذي ظهر في صورة إلى جانب مسلحين من تنظيم داعش وأطلق عليه «البريطاني الأبيض» هو مراهق أسترالي اعتنق الإسلام. وذكرت الصحيفة الأسترالية أن أصدقاء الشاب وأعضاء مسجدين في ملبورن أكدوا أنه طالب لامع سابق في الـ18 من العمر، واسمه جايك، وذلك دون الكشف عن هويته بالكامل نزولا عند طلب أحد أفراد أسرته.

وتابعت الصحيفة التي تصدرها «فيرفاكس ميديا» الأسترالية للإعلام في تقرير أن جايك كان بارعا في الرياضيات، ويدرس في ثانوية كايدجبورن في ملبورن، ولكنه ترك دروسه في منتصف العام الماضي بعد أن اعتنق الإسلام، واشترى بطاقة ذهاب فقط إلى اسطنبول ليتوجه منها إلى سوريا والعراق. وانتشرت صورة الشاب على تويتر في أواخر ديسمبر، ويبدو في الصورة وهو يحمل بندقية ويجلس بين مسلحين اثنين، وعلم التنظيم في الخلفية.

وآنذاك تباهى التنظيم بتجنيد الشاب معتبرا أنه «ضربة مهمة»، بينما أطلقت عليه وسائل إعلام بريطانية لقب «البريطاني الأبيض»، إلا أن شكوكا حول صدقية الصورة بدأت تظهر عندما ادعى أحد المدونين أنه فبرك الصورة لخداع الإعلام البريطاني. وتقول الحكومة الأسترالية إن قرابة 140 أستراليا سافروا للقتال في صفوف تنظيم داعش في سوريا والعراق، وإن هناك 150 شخصا يدعمونهم في الداخل.

ويأتي التعرف على هوية الشاب بعد ان اوقفت السلطات شابين شقيقين في مطار سيدني يشتبه في انهما كانا في طريقهما الى الشرق الأوسط من اجل المشاركة في المعارك.

وقبل ذلك كانت ثلاث طالبات بريطانيات غادرن منازلهن في لندن للالتحاق بالتنظيم في سوريا في فبراير. وقال أبوزيد العضو في مركز هيوم الإسلامي للشبيبة في كولارو للصحيفة حول جايك «كان يأتي الى هنا عندما يكون لدينا محاضرة مهمة». وتابع ابوزيد «كان شابا هادئا جدا ومنزويا. لم نكن مقربين ولم ألحظ احدا آخر يتقرب منه».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا