• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شركات سياحية تتوقع تحول الإماراتيين إلى وجهات جديدة شرق آسيا

«الخارجية» تدعو مواطني الدولة للحصول على التأشيرة الإلكترونية الجديدة لدخول تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

محمود الحضري ووام (أبوظبي، دبي) ـ دعت وزارة الخارجية مواطني الدولة حملة جوازات السفر العادية الراغبين بالسفر إلى الجمهورية التركية ابتداء من 10 من شهر أبريل المقبل، إلى ضرورة الحصول على التأشيرة الإلكترونية الجديدة لدخول تركيا.

وقال أحمد سعيد إلهام الظاهري مدير إدارة الخدمات القنصلية في الوزارة، إن النظام الجديد لتأشيرات السفر إلى تركيا الذي تم العمل به منذ تاريخ 17 من شهر أبريل 2013، يتطلب الحصول على التأشيرة الإلكترونية الجديدة بدلا من التأشيرة اللاصقة التي كانت تصدر عند الحدود التركية، مضيفا أن السلطات التركية ستستمر وكإجراء مؤقت بقبول التأشيرتين الإلكترونية واللاصقة حتى تاريخ 10 من شهر أبريل المقبل، وسيتم بعدها اعتماد التأشيرة الإلكترونية فقط.

وأضاف الظاهري أنه يمكن لمواطني الدولة الحصول على التأشيرة الجديدة لدخول تركيا عبر الموقع الإلكتروني www.evisa.gov.tr من خلال تعبئة الطلب وفقا للبيانات الواردة في جواز السفر ودفع مبلغ 20 دولارا بواسطة بطاقة الائتمان فيما يتم الرد على طلب الحصول على التأشيرة بعد 24 ساعة من تقديم الطلب، وبعد الحصول على الموافقة يقوم الشخص بطباعة التأشيرة وحملها معه عند سفره وتقديمها عند المنافذ الحدودية لتركيا والتي تكون صالحة للاستخدام لمدة ستة أشهر من تاريخ الإصدار وبمدة بقاء في تركيا لمدة ثلاثة أشهر.

وأوضح أنه في حال رغبة المواطنين البقاء لفترات أطول فيمكنهم تقديم طلب ودفع مبلغ 735 دولارا للحصول على تأشيرة متعددة لمدة ستة أشهر على ألا تزيد مدة البقاء على 90 يوما متواصلة أو تأشيرة مدتها سنة واحدة على ألا تزيد مدة البقاء على 180 يوما متواصلة والتي تتطلب المغادرة بعد مرور الحد الأقصى للبقاء للتمكن من الدخول مرة أخرى والبقاء لفترات مماثلة. وأضاف الظاهري أن التأشيرة الإلكترونية الجديدة صالحة فقط لغرض السياحة أو التجارة، وإذا كانت لأي غرض آخر كالعمل أو الدراسة فيتم تقديم طلب بالطرق السابقة من خلال السفارة أو القنصلية التركية في الدولة.

وفي سياق متصل، قال مسؤولو شركات سياحية في الإمارات، إن قرار تطبيق إصدار التأشيرة الإلكترونية على مواطني الدولة المسافرين إلى تركيا بشكل إلزامي منذ 10 أبريل المقبل، سيؤدي إلى عزوف عدد كبير من الإماراتيين الذي ينوون قضاء إجازاتهم وعطلاتهم في تركيا.

وأضافوا أن تطبيق نظام التأشيرة الجديد سيصب في صالح الوجهات السياحية التي تسمح بمنح التأشيرات في المطار، علاوة على أنها ستؤدي إلى اختفاء سياحة «نهاية الأسبوع» إلى تركيا التي انتشرت في السنوات الأخيرة.

وقال محمد خميس، مدير عام شركة شعائر للسياحة: إن العمل بالتأشيرة الإلكترونية لدخول تركيا على موطني الإمارات عامل سلبي جداً، وسلبياته أكثر بكثير من إيجابياته.

وأوضح أن المستفيد الأكبر من معوقاتها ستكون الوجهات التقليدية في شرق آسيا، التي تمنح المواطن تأشيرة مباشرة في المطار.

بدوره، أوضح ياسين دياب، مدير عام وكالة الفيصل للسفر والسياحة، أن التأثير السلبي للتأشيرة الإلكترونية يكاد يكون محدود جداً، منوهاً إلى أنها ستكون وسيلة تسهيل لأكبر شريحة من المسافرين إلى تركيا من مواطني الدولة. وأوضح أن توفير إصدار التأشيرة إلكترونياً سيوفر الجهد والوقت للمسافر، بخلاف أنها ستكون أقل كلفة، ويرى وليد شوقي، مدير عام شركة القيمة المضافة للسياحة، أن تطبيق التأشيرة الإلكترونية يأتي قبل موسم السياحة الجديد في الصيف المقبل، وهو وقت من وجهة نظري غير مناسب، كما أن تركيا أصبحت في السنوات الأخيرة، وجهة رئيسة أمام السائح الإماراتي، ومن الممكن أن تتراجع في الشهور المقبلة، وسيبقى الأمر مرهوناً بالتجربة، ومدى استيعاب السائح لهذه الثقافة الجديدة.

     
 

تاشيرة تركبا

هل نستطيع عمل التاشبره الالكترونيه فى مطار اسطنبول علما اننا من مواطنى الدوله والسفر سيكون فى مارس 2015

امنه حسين عبدالله | 2015-03-06

شرق آسيا

شرق آسيا أريح بكثير.

فيصل خوري | 2014-03-18

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض