• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

الزياني: اليمن يمر بوضع خطير بسبب «الحوثيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

القاهرة (وام)

دعا الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبد اللطيف بن راشد الزياني، أمس، مجلس جامعة الدول العربية إلى اتخاذ قرار واضح وحازم، يساعد على إنقاذ اليمن، من خلال تأكيد دعم الشرعية، واستئناف العملية السياسية، وفق مرجعية المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني. وأكد في كلمة في الجلسة، المخصصة لبحث الأزمة اليمنية، خلال اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب في القاهرة، أن اليمن يمر بوضع خطير، بسبب استخدام «الحوثيين» القوة والإكراه، والخروج على الشرعية والقانون، والعملية السياسية التي أرستها المبادرة وآليتها التنفيذية.

وقال الزياني: «إن مؤتمر الحوار اليمني، الذي وافقت دول مجلس التعاون على استضافته في الرياض، يهدف إلى المحافظة على أمن واستقرار اليمن، في إطار التمسك بالشرعية، ورفض الانقلاب عليها، وعدم التعامل مع ما يسمى بالإعلان الدستوري للحوثيين، بما يكفل عودة الأمور إلى نصابها، وأن تستأنف العملية السياسية وفقاً للمبادرة الخليجية، وألا يصبح اليمن مقراً للمنظمات الإرهابية والتنظيمات المتطرفة، ومرتعاً لها. داعياً إلى تأكيد هذه المرجعيات، ورفض كل ما تم من إجراءات وقرارات، لفرض الأمر الواقع خارج إطار الشرعية، وباستخدام القوة والإكراه والترهيب، ومحذراً من أن تدهور الأوضاع الأمنية وتقويض العملية السياسية ينذر بأخطار تتعدى حدود اليمن، وتمس الأمن القومي العربي والأمن الدولي.