• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لمخاطبة أكبر شريحة من الجمهور

حملات وبرامج شرطة دبي على «شبكات التواصل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - تتجه إدارة التوعية الأمنية في شرطة دبي إلى بث رسائل حول الحملات والبرامج والدراسات التي تنفذها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بوصفها من أهم وسائل الإعلام الجديد، فيما يأتي ذلك في إطار التعاون بين إدارتي التوعية الأمنية بالإدارة العامة لخدمة المجتمع، وإدارة شبكات التواصل الاجتماعي بالمكتب التنظيمي للقيادة.

وبحث فريق التوعية الأمنية برئاسة العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا مدير إدارة التوعية الأمنية، آليات سبل تفعيل الحضور التوعوي لشرطة دبي عبر شبكات التواصل الاجتماعي الأربع الرئيسية، خلال الاجتماع الذي ترأسه بحضور الرائد مبارك بوسمرة مدير إدارة شبكات التواصل الاجتماعي، والرائد محمد سالم المهيري رئيس قسم التوعية من الجريمة، والرائد صالح آل صالح رئيس قسم التخطيط والدراسات، والملازم أول المهندس خالد محمد المري، وذياب بن علي، والمهندسة حصة السلطي، وهبة العوضي. كما ناقش الحضور آليات إطلاق مسابقة حول حملة الحس الأمني ورصد جوائز عينية «الآي باد» لها.

وأكد العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا، أن رؤية القيادة العليا في شرطة دبي وتوجهات الإدارة العامة لخدمة المجتمع، بمتابعة اللواء محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع، تحرص على الابتعاد برسالتها الأمنية التوعوية عن الجوانب التقليدية، وتؤكد أهمية الاستغلال الأمثل للتقنيات الحديثة، وأهمية الوصول للفئات المستهدفة عبر الوسيلة الأقرب إليهم، بحيث تذهب إليهم ولا ننتظر أن يأتوا هم إليها عبر المحاضرات والبرامج والفعاليات التوعوية.

وأضاف مدير إدارة التوعية الأمنية، أن مواقع التواصل الاجتماعي مثل «تويتر والفيس بوك والانستغرام وقناة اليوتيوب»، تمتلك شريحة واسعة من الجمهور وبمختلف الفئات والأعمار، وتعد وسيلة ذهبية في التوعية التي تختصر الوقت والمكان، وتسابق الزمن في التداول عبر فئات الجمهور.

من جانبه، قال الرائد مبارك بوسمرة مدير إدارة شبكات التواصل الاجتماعي: الإدارة منذ تأسيسها، عملت لتكون قناة تواصل بين شرطة دبي وجمهور كثيف العدد، وموجود في جميع الأوقات، ومتلهف لتلقي المعلومة الإلكترونية وتداولها في سباق مع الزمن، ومن هنا برز دورنا في الارتقاء بتوقعات القيادة، فحرصنا على بث الأخبار والأفكار والبرامج والاقتراحات والمعلومة مكتوبة كانت أو مصورة عبر موقع «الانستغرام» وقناة «اليوتيوب»، ونأمل من خلال الاجتماع أن نكون الوسيلة الأكثر تأثيراً في نقل مضمون رسائل التوعية لشرطة دبي وعبر القنوات الأربع الرئيسية من موقع «تويتر والفيس بوك والانستغرام وقناة اليوتيوب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض