• الأربعاء 25 جمادى الأولى 1438هـ - 22 فبراير 2017م
  03:43     رئيس مكتب المستشارية بألمانيا يدافع عن ترحيل طالبي لجوء مرفوضين من بلاده إلى أفغانستان     

الجبوري يدعو الحكومة إلى إغاثة المناطق المحررة من سيطرة «داعش»

«حقوق الإنسان»: الموت يتربص بأطفال العراق النازحين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

بغداد (الاتحاد)

حذرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق أمس من أوضاع إنسانية صعبة تواجه النازحين في محافظة صلاح الدين جراء المعارك الدائرة هناك، مشددة على أن الموت يتربص بمئات الأطفال جراء عدم توفر مأوى ونقص الغذاء ومياه الشرب. في حين دعا رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري الحكومة العراقية إلى إغاثة المناطق المحررة من سيطرة تنظيم «داعش».

وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي، إن النازحين من صلاح الدين يواجهون أوضاعا إنسانية صعبة، وبالخصوص اضطرارهم للنزوح قسرا من مناطقهم باتجاه بغداد وأطراف كركوك وأطراف سامراء، في ظل نقص حاد لأبسط المستلزمات المعاشية.

وبين أن عدد النازحين من صلاح الدين بلغ حتى الآن 5000 أسرة، مازال أغلبهم دون مأوى مع عدم وجود المواد الغذائية والمياه الصحية وحليب الأطفال. وأضاف أن «القسم الآخر منهم مازالوا عالقين في صلاح الدين واتخذت منهم عصابات داعش دروعا بشرية».

وأشار إلى أن الكثير من الأطفال النازحين مهددون بالموت، وأغلبهم يعاني الجفاف بسبب قلة الغذاء، وأمراض الإسهال والأمراض الجلدية، وبخاصة الرضع، مع عدم وجود حليب للأطفال مما ينذر بحصول كارثة إنسانية.

من جهته دعا الجبوري الحكومة الاتحادية، إلى إغاثة المناطق المحررة من سيطرة «داعش». وطالبها بدور عاجل وفوري في إغاثة المناطق المحررة وتوفير الخدمات اللازمة لها، مشددا على ضرورة تهيئة الظروف المناسبة لعودة العوائل النازحة إليها.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا