• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

هجمات عنيفة لجيشي تشاد والنيجر على معاقل الحركة ومصر تدين جرائمها

مقتل 300 من مسلحي بوكو حرام في تحرير بلدتين بنيجيريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

انجمينا، القاهرة (وكالات) أعلن مصدران أمنيان تشادي ونيجري أمس أن نحو 300 من مسلحي حركة «بوكو حرام» الإرهابية النيجيرية قُتلوا في معارك أسفرت عن تحرير قوات النيجر وتشاد بلدتي دماساك ومالام فاتوري في شمال شرق نيجيريا من قبضة الحركة، فيما قتل 10 جنود تشاديون وأصيب 20 آخرون و 10 جنود نيجريون بجروح في صفوف الجيش التشادي. وأكد مسؤول نيجري في ديفا كبرى مدن جنوب شرق النيجر أن التحالف استعاد السيطرة على دماساك الواقعة على مسافة 30 كيلومتراً جنوب ديفا ومالام فاتوري وكبد «بوكو حرام» خسائر كبيرة بعد معارك عنيفة، خلال هجومه في شمال شرق نيجيريا المستمر منذ أمس الأول. وقال مصدر عسكري نيجري «لدينا تصريح من نيجيريا للقيام بهذا العمل». وانطلق الهجوم العسكري النيجري التشادي، من جنوب شرق النيجر، جبهة جديدة في خطة التحالف الإقليمي الأفريقي من أجل القضاء على الحركة، بعدما بدأت القوات التشادية والكاميرونية قبل شهرين هجوماً ضد الحركة داخل الأراضي النيجيرية، انطلاقاً من شمال شرق الكاميرون. واستولت «بوكو حرام على دماساك يوم 24 نوفمبر الماضي وقتلت فيها 50 شخصاً. وتسلل مسلحوها إلى البلدة متنكرين بزي تجار واخفوا الأسلحة داخل صناديق، فر الجنود النيجيريون وقسم من السكان إلى النيجر». في غضـون ذلـك، أعـرب المتحـدث باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي عن إدانة مصر بأقسى العبارات جرائم حركة «بوكو حرام» الإرهابية في شمال شرق نيجيريا. وجدد، في بيان أصدره في القاهرة، تأكيد الرؤية المصرية بضرورة محاربة الجماعات الإرهابية كافة دون استثناء، وتكاتف دول العالم المختلفة في مواجهة ظاهرتها البغيضة التي تستهدف الأمن والاستقرار في جميع أرجاء العالم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا