• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الاقتصاد» تراقب المنافذ إلكترونياً

تفاوت أسعار العروض الرمضانية في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يونيو 2016

عمر الحلاوي (العين)

شهدت منافذ البيع الكبرى، خلال اليومين الماضيين، حمى العروض الرمضانية والتخفيضات لجذب أكبر عدد من المستهلكين، فيما تفاوتت فروق هائلة في الأسعار للنوعية نفسها من المواد الغذائية بنسب تصل إلى ثلاثة أضعاف بين منفذ بيع وآخر، حيث عرضت جمعية العين التعاونية «قمر الدين» بسعر لا يتجاوز4 دراهم، وتجاوز سعره في منفذ بيع آخر 18 درهماً، وكذلك سعر عصير الفيمتو الذي يباع بسعر 5 دراهم، فيما يباع في عروض بمراكز بيع أخرى بقيمة تتراوح من 8 دراهم إلى 10 دراهم.

وشهدت أسعار المواد الغذائية بالعين ارتفاعاً أعلى من العام الماضي في أغلبيه منافذ البيع بنسب تتفاوت من 25% إلى 35%، فيما اعتبر مستهلكون أن العروض الرمضانية لمنافذ البيع خادعة للجمهور، واحتيال بشكل غير مباشر، حيث تعرض مواد غذائية أقل جودة، وتستثنى من تلك العروض المواد التي ترتفع مبيعاتها ويرغب في شرائها الجمهور، وانتشرت عروض التخفيضات بشكل لافت في منافذ البيع وواجهات المحال التجارية، فيما لوحظت زيادة في الأسعار على بعض أنواع الحلويات.

خطط وشكاوى

وقال الدكتور هاشم النعيمي، إن الوزارة وضعت خططاً للتفتيش وتلقي الشكاوى من الجمهور ونشرت أرقامها، وتتقبل الشكاوى مباشرة، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل على وضع برنامج مراقبة شامل للسلع إلكترونياً، بما يضمن آليات مراقبة للسلع وتلقي شكاوى المستهلكين، ومتابعة مراحل التعامل معها، مؤكداً أن رسائل توعية المستهلكين من الوزارة مستمرة وفي حالة تلقي شكوى يتم اتخاذ الإجراءات فوراً.

وأكد أن بعض منافذ بيع المواد الغذائية عرضت بعض السلع الرمضانية بأسعار مرتفعة، حيث بلغ سعر «قمر الدين» من النوعية الجيدة 19 درهماً للعبوة، وسعر التين 25 درهماً، والتمر السكري 40 درهماً، فيما كان يبلغ سعر العبوة نفسها من «قمر الدين» العام الماضي نحو 12 درهماً خلال رمضان و6 دراهم بعد شهر رمضان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض