• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

2059 طالباً وطالبة موزعون على 18 مدرسة أدوا الامتحان

طلبة عجمان يتوقعون معدلات نجاح عالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

آمنة النعيمي (عجمان) - ارتسمت علامات الارتياح على وجوه طلاب الصف الثاني عشر الأدبي في لجان امتحانات عجمان لليوم الثاني سلاستها عقب انتهاء امتحان مادة علم النفس.

وأبدى الطلبة ارتياحهم لمستوى الامتحان، آملين أن تمضي سائر الامتحانات على الوتيرة نفسها، التي يأملون من خلالها الحصول على معدلات عالية.

وقال علي حسن مدير منطقة عجمان التعليمية، إن طلاب الأدبي في عجمان وعددهم 2059 طالباً وطالبة، منهم طلاب منازل ومدارس خاصة موزعين على 18 مدرسة، أدوا امتحان علم النفس بكل يسر وسهولة، ولم تصدر عنهم أي شكوى. وأكدت شيخة عبدالله مديرة مدرسة سمية بنت خياط أن امتحان علم النفس جاء في مستوى الطالب المتوسط، ولم تسجل من الطلاب أي شكاوى حتى من قبل طلبة المنازل، لافتة إلى أن وقت الإجابة كان مناسباً لأسئلة الورقة الامتحانية، وتمكن معظم الطلاب من الانتهاء من الإجابة عن أسئلة الامتحان قبل انتهاء الزمن المحدد.

وأشارت إلى أن المدرسة ضمت لجنة واحدة لطلبة الأدبي الثاني عشر ولجنة خاصة لطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقال عبدالرحيم محمد مدير مدرسة حميد بن عبدالعزيز للتعليم الثانوي، إن الامتحان جاء في مستوى الطالب المتوسط، لافتاً إلى أن الشكاوى سجلت فقط من الطلبة ذوي المستوى الضعيف نظراً لاشتمال الامتحان على أسئلة تعتمد على التفكير والاستنباط، الأمر الذي يفوق قدراتهم ويوقعهم في الإرباك، إلا أنهم لا يعتبرون مقياساً.

وأشار إلى أن المدرسة ضمت 13 لجنة، 5 منها خاصة لطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث يوجد مع الطلبة معلم المادة يقرأ له الأسئلة ويكتب ما يملي عليه الطالب من إجابات في حال عدم قدرة الطالب على الكتابة. وأشار مدير مدرسة حميد بن عبدالعزيز إلى أن طلاب المدرسة كانوا حريصين على حضور حصة المراجعة التي توفرها المدرسة للطلاب قبل كل الامتحان منذ العام الماضي، وقد كان استفادة الطلاب منها مشجعاً لمواصلة تقديمها هذا العام.

وقال محمد عمر الصعيدي للتعليم الثانوي، إن امتحان علم النفس كان مناسباً لأسئلة الورقة الامتحانية، وقد تمكن معظم الطلاب من الانتهاء من الإجابة عن الامتحان قبل انتهاء الزمن المحدد.

وأشار محمد حسيني المهم معلم مادة علم النفس في مدرسة الراشدية إلى أن امتحان علم النفس اتسم بالسهولة، حيث اشتملت الورقة الامتحانية على 3 أسئلة رئيسة بمثابة 37 سؤالاً غطت الوحدات الدراسية الثلاث التي تضمنها مقرر الامتحان، والمتمثلة في وحدات التعلم والترجمة اللغوية العصبية ومهارات التفكير.

وأشار إلى أن السؤال الأخير ركز على مهارات التفكير الإبداعي، لافتاً إلى أن الأسئلة لم تأت بجديد، حيث إنها مشابهة للنماذج الامتحانية، كما أن الأسئلة استنباطية حيث إنها أجوبة الأسئلة تستنبط من القطعة الواردة في سؤال الامتحان. وأكد أن الورقة الامتحانية اتسمت بالسهولة واليسر، ولم يتقدم الطلاب بأي استفسار أو شكوى، والامتحان جاء مراعياً للفروق الفردية ومستويات الطلاب وتتدرج أسئلته من السهل إلى الصعب، وركز على المهارات التخصصية للمادة، وتم توزيع الدرجات بصورة منطقية، حيث تم تحديد 34 درجة للسؤال الأول و32 درجة للسؤال الثاني و32 درجة للسؤال الثالث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض