• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكدوا أن الأسئلة كانت في مستوى الطالب المتوسط

«علم النفس» يحمل البهجة والبشرى لطلبة الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

تحرير الأمير (الشارقة) - أكد طلبة الفرع الأدبي في الصف الثاني عشر أن اليوم الثاني من الامتحانات كان مبهجاً ومبشراً، لافتين إلى أن أسئلة مادة علم النفس راعت الفروق الفردية، وتنوعت من مهارات تفكير عليا وقيم وفهم وتذكر وجاءت في مستوى الطالب المتوسط.

وقالت منى شهيل مديرة منطقة الشارقة التعليمية بالإنابة، إن مادة علم النفس من المواد السلسة والممتعة، التي يحرز فيها التلاميذ عادة درجات مرتفعة، لافتة إلى أن طلبة القسم العلمي ينضمون غداً إلى أقرانهم في الفرع الأدبي بإجمالي 769 طالباً وطالبة، وتمنت النجاح والتوفيق للطلبة وحصد أعلى الدرجات.

وأشار خلفان الرويمة مدير مدرسة الخليج العربي الثانوية إلى أن الورقة الامتحانية لمادة علم النفس جاءت مراعية للفروق الفردية ولمستويات الطلاب المختلفة وتدرجت من السهل إلى الصعب، ولم تأت بصورة مباشرة، لافتاً إلى أنها ركزت على المهارات التخصصية للمادة وأسلوب العصف الذهني والتفكر، بعيداً عن الحفظ والتلقين.

ولفت إلى أن تلاميذه تمكنوا من اجتياز اليوم الثاني باقتدار ودون أي مشكلات، ونوه بعدم وجود أي حالات غياب لدى طلبة النظامي مع وجود نسبة غياب كبيرة في طلبة المنازل. وأوضحت فتحية زيد رئيس قسم العمليات التربوية في منطقة الشارقة التعليمية أن الخط الساخن ولجان الرقابة تقوم بجولات يومية على لجان الامتحانات في المدارس ولم تتلق أي ملاحظات أو شكاوى، لافتة إلى أن وقت الإجابة كان مناسباً لعدد الأسئلة، كما جاء شكل ومحتوى الورقة ملائما فيما امتازت الأسئلة بالشمولية حيث غطت مقرر للفصل الدراسي الثاني.

وقال قمبر المازم مدير «ثانوية حلوان» في الشارقة، إن الطلبة قدموا امتحانهم في مادة علم النفس دون أية شكاوى، متوقعاً أن يحصدوا درجات مرتفعة في المادة ما يزيد فرصهم في رفع المعدل العام، باعتبار علم النفس من المواد السهلة والبسيطة.

وأكدت طالبات في الصف الثاني عشر سلاسة امتحان علم النفس الذي جاء سهلاً وفي متناول اليد، وأعربن عن أملهن في أن تستمر الامتحانات على هذا المنوال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض