• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

برعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك على كورنيش أبوظبي

«المرح للصحة واللياقة» دعوة لحياة سعيدة «بلا سكّري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

أشرف جمعة (أبوظبي)

أشرف جمعة (أبوظبي)

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، نظم مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أمس ماراثون مهرجان المرح للصحة واللياقة 2015 على الكورنيش بمختلف إمارات الدولة، وسط إقبال كبير من الفئات العمرية والمجتمعية كافة، حيث قال مبارك سعيد الشامسي مدير عام المركز: «إن الماراثون والمهرجان هدفهما دعوة للجميع للحياة الصحية السعيدة وتصحيح المسار لمن لا يهتمون بالجانب الصحي والبدني، وذلك حفاظاً على الثروة البشرية التي هي أغلى ثروات الوطن، وحمايتها من الأمراض أهمها داء السكري.

صحة ولياقة

وأوضح الشامسي أن الفئات العمرية كافة ستستفيد من المهرجان الذي يبدأ غداً، ويستمر لمدة ثلاثة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمشاركة 64 مؤسسة محلية وإقليمية ودولية متخصصة في مجالات الصحة واللياقة، تعمل على استقطاب الطلبة من الفئات العمرية كافة وأبناء المجتمع لتوعيتهم بالأنماط النموذجية للحياة الصحية السعيدة، من خلال فعاليات متنوعة تقدم بالمجان طوال أيام المهرجان، الذي يقام بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبدعم متميز من شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» الراعي الرسمي للمهرجان.

مبادرات مبتكرة

وأضاف الشامسي، أن النجاحات المتتالية لمهرجان المرح للصحة واللياقة طوال دوراته الثلاث الماضية وثراء دورته الرابعة الجديدة، يرجع لدور القيادة الرشيدة ودعمها المادي والمعنوي غير المحدود الذي تقدمه للمركز لتمكينه من أداء دوره المجتمعي والوطني على النحو الأكمل، مؤكداً أن المركز يحرص على تقديم مختلف الفعاليات المبتكرة والأنشطة الرياضية والصحية التي تنعكس إيجابياً على المجتمع بشكل عام وطلبة المدارس بشكل خاص، إيماناً بأهمية وضع أسس ثقافية صحية ورياضية تنتقل عبر الأجيال، لتساهم في تعزيز مكانة الإمارات وتنشئة مجتمع متوازن وأجيال جديدة قادرة على أن تساهم في تطوير اقتصاد الدولة ونهضتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا