• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قاد «جنود» اللجنة إلى أفضل ملف بمواصفات عالمية

محمد بن ثعلوب: ننظر إلى المستقبل..وإلى تحقيق أكثر مما وعدنا به

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

المنامة (الاتحاد)

وراء نجاح فريق، قائد يعمل ويوجه وينفذ، ممتلكاً عزيمة لا تلين، ورغبة في تحدي الصعاب، وتحقيق ما يكلف به على أكمل وجه من القيادات الأعلى، مثله مثل جندي في كتيبة يقاتل من أجل الوطن.

وبهذه المقومات نجح محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد الجودو والمصارعة والجو جيتسو، رئيس لجنة الإعداد لملف كأس آسيا، التي تشكلت قبل عام واحد فقط من حسم الإمارات ملف استضافة كأس آسيا 2019، في قيادة فريق العمل لتقديم كل ما يلزم وكل ما طلبه الاتحاد الآسيوي وأكثر.

وكان العمل يتم في صمت مع باقي أعضاء فريق الإعداد ويبذل جهداً متميزاً أدى إلى نجاح الإمارات في تنظيم البطولة بإجماع الأصوات الخاصة بالمكتب التنفيذي.

وتم هذا الإنجاز خلال سنة كاملة من العمل بتفانٍ وإخلاص سعيا لتقديم الأفضل، والتدقيق في كل كبيرة وصغيرة في ملف أبهر اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي، وكيفية وصف ما تحقق من إنجاز جديد يضاف سلسلة الإنجازات التي يشهد عليها القاصي والداني لدولة الإمارات ولرياضة الإمارات التي باتت عنوانا وقبلة للأحداث والفاعليات الكبرى، وعن ذلك قال محمد بن ثعلوب: «كل ما تم من عمل في الملف، شهد جهد وتعب الجميع والتزاما كاملا بما هو مطلوب، وتحديداً للمجموعة التي عملت وعكست مستوى عالياً من الاحترافية، وعمل أعضاء اللجنة بشكل مميز للغاية، وكان الهدف هو تقديم ملف مميز وغير مسبوق يراعي كل عناصر القوة، ونحن في الإمارات أنعم الله علينا بقيادة رشيدة وحكيمة اهتمت برفعة شأن الوطن ورخائه وبتوفير كل سبل الراحة والرفاهية للمواطن والمقيم والزائر على حد سواء».

وأضاف: «نحن نتمتع بالعديد من النقاط الإيجابية، التي لم تكن في حاجة لبناء ملاعب أو فنادق أو مطارات لأن كل شيء موجود في الإمارات من فضل الله ونعمته على أبناء شعب الإمارات، بالتأكيد نحن بادرنا واهتممنا بإبراز ذلك وبالعمل في تحقيق كل ما هو مطلوب، وهو ما جعل ملفنا الأقوى والأكثر تفوقا على جميع الملفات ونحن في دولة الإمارات لدينا بنية تحتية على أعلى مستوى وعندما نقدم ملفا يجب أن يكون وفق المعايير العالمية». وتابع: «سبق وقدمنا ملفات ناجحة واستضفنا بطولات عالمية، سواء كأس العام للناشئين وقبلها كأس العالم للأندية وسابقا في كأس آسيا 96 زادت وتضاعفت قدرات الدولة في مختلف البنى التحتية، نحن نظمنا العديد من الأحداث والبطولات، ولكن الأهم من التنظيم ونيل شرف الاستضافة هو فوز المنتخب الوطني باللقب والمنافسة عليه بقوة، خصوصاً بعد المستوى المشرف للأبيض في كأس آسيا بأستراليا يناير الماضي وتحقيق إنجاز الترتيب الثالث، وستكون الفرحة الأكبر هو الفوز بالأبيض. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا