• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الملف يشعل أزمة في المستقبل

كخيا: لا سلطات لنا في حقوق البث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

المنامة (الاتحاد)

حسمت الإمارات السباق على شرف تنظيم كأس آسيا 2019، لكن هناك سباق من نوع آخر، يتوقع أن ندخله خلال الأيام القليلة المقبلة، وهو سباق انتزاع الحقوق الحصرية، لبث مباريات البطولة، من القنوات الرياضية القطرية «بي إن سبورت»، والتي تملك كامل حقوق بطولات الاتحاد الآسيوي حتى العام 2020، بعدما باعت لها الشركة صاحبة الامتياز والرعاية للبطولات الآسيوية، وهو ما طرحناه على بيير كخيا رئيس الشركة، لنضع معه النقاط فوق الحروف، بعد حسم الإمارات سباق الفوز بشرف تنظيم النسخة الـ17 من كأس آسيا.

وأكد كخيا في البداية أن مسألة الحصول على حقوق بيعت من قبل إلى شركة «بي إن سبورت»، بعد فشل المفاوضات بين شركته واتحاد الإذاعات العربية، بسبب مماطلة بعض مسؤولي الأخير، على حد وصفه، يعتبر من الأمور التي لا يمكن لشركته أن تحلها أو تتدخل فيها، وذلك في ظل إطار احترام العلاقات التجارية والاتفاقيات الرسمية والقانونية الموقعة بين الجهتين.

وقال «شراء القنوات الرياضية الإماراتية، لحقوق بث كأس آسيا 2019 التي تقام على أرضها، أمر يخرج عن سلطاتنا، ويجب أن يعي الجميع ذلك، رغم أننا كنا طرفاً مسانداً وفاعلاً في حسم الإمارات لسباق نيل شرف الاستضافة والتنظيم لبطولة آسيا، ولكن يبقى تدخلنا لمنحها حقوقاً مباعة من الأصل، أمراً لا يمكننا الدخول فيه».

حالة خاصة

ونفى كخيا أن يكون قد درس مقترحاً رسمياً ببيع حقوق البطولة على القنوات الأرضية الإماراتية، سواء رياضية أو غيرها، أو بالأحرى المباريات التي سيكون طرفها منتخبنا الوطني، مشيراً إلى أن مثل هذا المقترح يحتاج لدراسة وافية، يمكن أن تكون على طاولة النقاش مع الجانب الإماراتي خلال الفترة المقبلة، ولكن لن يكون ذلك إلا أيضاً بموافقة الشركة صاحبة الحقوق، لأن شركته تنتج وتنقل لها إشارة البث. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا