• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد أن جماهيره فخورة بالتأهل الدائم لـ«الأبطال»

دي ماتيو: إطاحة «الملكي» في معقله ليس مستحيلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

محمد حامد (دبي)

أكد روبرتو دي ماتيو المدير الفني لفريق شالكه الألماني، أن التفوق على الريال في معقله في البرنابيو ليس أمراً مستحيلاً، أو شيئاً من الخيال، فهو يتمسك ،على الرغم من فوز الفريق الملكي بهدفين على نظيره الألماني في معقل الأخير في ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال، بطموح الفوز في البرنابيو، وتقديم عرض جيد في جميع الأحوال، حتى لو لم يكن مشفوعاً ببطاقة التأهل إلى ربع النهائي.

وفي تصريحاته التي أدلى بها للموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قال المدرب الإيطالي الذي سبق له الفوز بدوري الأبطال مع فريق تشيلسي: «لكي تتنافس وتتفوق على فريق بحجم ريال مدريد، يجب أن تكون في قمة مستواك في يوم المباراة، وفي المقابل يكون الريال ليس في أفضل حالاته، حينها فقط يمكننا أن نحقق نتيجة إيجابية، لدينا فريق جيد، ونتطلع إلى الظهور بصورة جيدة، فريقنا يتطور بصورة ملحوظة، من المهم جداً أن نواجه الريال بحماس وثقة، وأن نقدم أفضل ما لدينا».

وبسؤال دي ماتيو عن كيفية الاستفادة من خبراته القارية، وحصوله على دوري الأبطال عام 2012 مع تشيلسي، ومدى تأثير هذه الخبرات على مشوار فريقه الحالي شالكه، قال: «لا أعلم إلى أي مدى يمكن لفريقي الحالي أن يستفيد من خبراتي السابقة، ولكن بالنسبة لي فقد استفدت كثيراً من هذه الخبرات، خاصة في تأهيل وإعداد الفريق للمباريات، سواء من الناحية التكتيكية أو النفسية، لديّ علاقة قوية مع دوري الأبطال، فقد خضت العديد من المباريات كلاعب، ثم حصلت على خبرات كبيرة فيها كمدرب، وبحكم هذه الخبرات أؤكد أن أجواء دوري الأبطال مختلفة كلياً عن بطولات الدوري، لا مجال لمقارنة البوندسليجا مثلاً بالشامبيونزليج، وكل فريق يقدم كرة قدم مختلفة وفقاً للبطولة التي يخوضها».

وبعيداً عن قدرة شالكه الملقب بـ«الملكي الأزرق» على تجاوز عقبة «الأبيض الملكي»، وهو أمر يبدو صعباً، في ظل تفوق رفاق كريستيانو رونالدو في ألمانيا بهدفين، فقد أكد دي ماتيو أن جماهير شالكه تستمتع بمباريات دوري الأبطال، وهو ما يجعل نجوم الفريق يحرصون على التأهل لدوري الأبطال في كل موسم، الأمر الذي يتطلب الاستقرار في المربع الذهبي بالدوري الألماني.

وتابع دي ماتيو: «المشجعون يشعرون بالفخر لأن شالكه يشارك كل موسم في دوري الأبطال، والهدف الأساسي للنادي هو التأهل للبطولة، ومن ثم نجتهد لكي نبقى في دائرة المربع الذهبي للبوندسليجا، ولا يخفى على أحد أن البطولة القارية هي التي تمنح جماهيرنا الفرصة لمشاهدة تشيلسي وريال مدريد، وغيرهما من الأندية الكبيرة هنا في مدينة جيلسنكيرشن».

4 آلاف مشجع

من ناحيتها أشارت الصحف الإسبانية إلى أن جمهور شالكه يحرص على مساندة فريقه في جميع الظروف، فقد تلقى ممثل الكرة الألمانية هزيمة بهدفين دون مقابل بين جماهيره في مباراة الذهاب، ولكن جمهوره يحرص على الذهاب إلى مدريد لدعم الفريق، ويبلغ عدد الجماهير المرافقة لشالكه نحو 4 آلاف متفرج، وبالنظر إلى تدني فرص الفريق في التأهل للدور المقبل، وكذلك هزيمته في ديربي الرور بالبوندسليجا بثلاثية على يد بروسيا دورتموند في 28 فبراير الماضي، فإنه يمكن القول إن جمهور شالكه يتمتع بالوفاء وبعلاقة قوية مع فريقه مهما كانت الظروف.

ومنذ هزيمته على يد الريال في مباراة الذهاب، خاض شالكه 3 مباريات في البطولة المحلية، محققاً الفوز في المباراة الأخيرة على هوفنهايم بثلاثية، والتعادل مع بريمن بهدف لهدف، وتعرض للخسارة في مواجهة واحدة كانت أمام دورتموند بثلاثية دون مقابل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا