• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

67 لقباً لـ«الملك» في كل الألعاب خلال 3 سنوات

يد الشارقة تكسر نحس البطولات بعد 7 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يونيو 2016

رضا سليم (دبي)

كسر فريق الشارقة لكرة اليد، نحس البطولات الضائعة، بفوزه بكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة لكرة اليد للرجال، بعد تغلبه على النصر في نهائي البطولة أمس الأول في صالة الوصل، محققا بذلك أول بطولة على مستوى فرق الرجال ليس فقط على مستوى النادي، بل على مستوى كل أندية الإمارة، في ألعاب اليد والسلة والطائرة، وذلك بعد غياب طويل عن منصة التتويج في بطولات الرجال.

كما أن البطولة هي الثامنة التي تدخل خزائن النادي بعدما حقق الفريق 7 بطولات على مستوى المراحل السنية لليد، واستحق عن جدارة الفوز بدرع التفوق للعام التاسع على التوالي والمرة الرابعة عشرة في تاريخه، وهو الدرع الذي تسلمه النادي قبل أن يتوج بالكأس، ليحرز الملك الثنائية في ليلة واحدة، كأس نائب رئيس الدولة ودرع التفوق، ليكسر الفريق غياب البطولات منذ 7 سنوات حيث حقق الفريق آخر بطولة العام 2009.

ولعل السر وراء ارتداء لاعبي الفريق الشرقاوي القمصان بالمقلوب عقب إعلان فوزهم بالكأس، كان تأكيداً على أن الفريق بدأ مشوار العودة للفوز بالبطولات مجدداً ، بعدما كسر نحس السنوات السبع، كما أن هذه البطولة رقم 67 التي يحصل عليها النادي في كل الألعاب خلال 3 سنوات من عمر مجلس إدارة النادي الحالي.

من جانبه، وجه خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة، التهنئة إلى إدارة ولاعبي نادي الشارقة على فوزهم بالبطولة، كما وجه الشكر إلى اتحاد اليد على التنظيم الجيد لبطولة غالية على قلوب الجميع، وقال: «المباراة على المستوى الفني تليق بختام بطولات كرة اليد على مستوى النشاط المحلي، وكان مستوى الفريقين مرتفعاً للغاية، والمباراة كانت متكافئة، وإذ نهنئ الشارقة، فإننا نشيد بالمستوى الذي قدمه نادي النصر الذي يعد فريق بطولة، وسبق له أن صعد على منصة البطولات في الموسم الماضي، كما أن البطولة خاصة باللاعبين المواطنين وهو ما يكشف مستواهم في غياب اللاعبين الأجانب.

وقال خميس السويدي رئيس مجلس الشارقة الرياضي: «الفريق ابتعد عن البطولات منذ موسم 2009-2010، وهي فترة زمنية بعيدة حتى الآن لفريق يستحق أن يكون على منصات التتويج، وكانت هناك علامة استفهام كبيرة على فريق الشارقة الأول في عدم فوزه بالبطولات رغم أن جميع المراحل السنية تسيطر على كل البطولات، والفوز بالبطولة أعاد الشارقة من جديد، وهو ما كان يحتاجه الفريق بالحصول على أية بطولة، من أجل دفعة معنوية كبيرة، كما أن توزيع البطولات بين الأندية مفيد للعبة وللمنتخبات الوطنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا