• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد تقبل الاتحاد للنقد البنّاء وتبني أفكار الإصلاح والتطوير

يوسف عبدالله: تصفية الحسابات الشخصية وراء الهجوم المتكرر على عمل الاتحاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 يناير 2014

حوار (معتز الشامي)

مع بداية عام جديد وضع اتحاد كرة القدم تصورات مستقبلية تهدف لتحسين كل الجوانب الإدارية والتنظيمية في مختلف مراحل العمل اليومي بجميع لجانه العاملة، لتطوير منظومة العمل، «الاتحاد» التقت يوسف عبدالله الأمين العام لاتحاد الكرة للرد على الأسئلة والاستفسارات التي شغلت الرأي العام كافة، ليضع النقاط فوق الحروف فيما هو قادم من عمل، ويأتي ذلك بالتزامن مع تعرضه للهجوم المتكرر والانتقادات المتتالية بأنه فوق المساءلة باتحاد الكرة، ولا يمكن لأحد أن يحاسبه.

وهو ما نفاه يوسف عبدالله بداية، مؤكداً أن هدفه كما هو هدف كل من ينتمي لعمل الاتحاد هو «الصالح العام»، وقال: «الكل يعمل بشفافية، ولا أحد فوق المساءلة، ولكن في نفس الوقت الأخطاء واردة في العمل البشري وتحدث دون قصد أو سوء نية، وبالتالي يتطلب الأمر تفهماً من مختلف الأطراف، خاصة أننا نسعى لتحسين العمل بشكل مستمر وتلافي السلبيات أينما وجدت، أما عن الانتقادات التي سيقت بشأن وقوع خطأ إجرائي أو في اللوائح فهذا الأمر مردود عليه لأن اللوائح هي التي تفرز سلبيات عند التطبيق على أرض الواقع والاتحاد دائماً يفتح أبوابه لتعديل أي لائحة أو قانون طالما أرادت الأندية ذلك، وفي النهاية العلاقة بيننا والأندية قائمة على التعاون، فنحن نعمل لصالح جميع الأندية بلا تفضيل بعضها على بعض».

مصالح شخصية

وعن كثرة الانتقادات التي ظهرت خلال الأسابيع الماضية لمختلف لجان الاتحاد خاصة القانونية، قال: «كل الاتحادات في العالم تشهد وقوع أحداث مثل هذه، فعدم الرضا عن الأداء أو القرار الصادر عن أي من لجانه، هو أمر منتشر، خاصة مع تسليط الإعلام للضوء على الأمر، وهو ما يستغله أصحاب المصلحة في تضخيم أي خطأ وتوجه ألسنة النقد في كل حدب وصوب، نحن نتمنى أن يكون النقد ضدنا بنّاء ووقتها نقبل به، كما نتمنى من الأندية التواصل المباشر معنا دون الاتجاه للإعلام حتى لا يكون هناك مردود سلبي على العمل بيننا».

وأضاف: «نرفض النقد الهدام والإساءة التي توجه كل بين فترة وأخرى، عبر تصفية الحسابات مع أي ظرف طارئ، ونشعر أن بعض النقد الذي يساق ضدنا يحمل نوعاً من تصفية الحسابات الشخصية لدى بعض أطراف وشخصيات الساحة الرياضية، التي تسعى لتصفية حسابات قديمة سواء ضد رئيس الاتحاد، أو الأمانة العامة وللأسف الوسط الرياضي مبتلى بسوء النية، وأتمنى أن تكون النوايا حسنة وأن يضع الكل يده في يد الاتحاد وأن تسود روح التعاون بيننا».

وردا على سؤال عن وصفه بأنه أقوى من الاتحاد وفوق النقد والمساءلة قال: «لا أحب أن يقال عني ذلك، فنحن نعمل بروح الفريق الواحد، وهدفنا أن نرفع من قيمة العمل المؤسسي ونخلق بيئة عمل مؤسسية لا تعتمد على الأفراد، بحيث عندما يخرج يوسف عبدالله يأتي من يكمل المشوار بعد ذلك دون مشكلات أو عناء، كل ما نتمناه الآن العمل للتطور بشكل أكبر في المستقبل، نحن نجتهد في بعض الأمور ثم يأتي من بعدها من يكمل المشوار». ... المزيد

     
 

الله فوق

لو فيها تصفية حسابات شخصية صحيح كان الحين انت خارج منظومة كرة القدم

الوحداوي بومريم | 2014-01-09

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا