• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«جيجي» الأغلى في العالم

بوفون.. ملك الأرقام القياسية يحلم باللقب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يونيو 2016

ميلانو (أ ف ب)

قد يكون أبيض الشعر وعلى مشارف الأربعينات، لكن جانلويجي بوفون ما زال «الأكبر» في المنتخب الإيطالي، ليس من حيث العمر وحسب، بل من حيث قيمته الفنية والقيادية وعطاءاته التي أبقته حتى يومنا هذا من أفضل حراس العالم.

«بالنسبة لي أن ألعب وأمثل بلدي هو أمر لا أعتبره تحصيل حاصل»، هذا ما قاله حارس يوفنتوس العام 2014 حين كان في الخامسة والثلاثين من عمره، مضيفاً: «لا يحصل الكثير من اللاعبين على هذه الفرصة ولهذا السبب لا يمكنني أبداً أن أقول لقد اكتفيت، لأن ذلك سيكون مماثلا للانشقاق».

والآن وبعد أن أصبح في الثامنة والثلاثين من عمره، بقي بوفون على مبادئه السابقة، وحافظ على موقعه كأبرز ركيزة في «الأزوري» ليس لأن الأخير يفتقد في أيامنا هذه الى نجوم العيار الثقيل بل لأن جيجي ما زال في كامل عطائه، وأبرز دليل على ذلك أنه لعب الموسم الماضي دوراً حاسماً في حصول فريقه على ثنائية الدوري والكأس المحليين، ووصوله الى نهائي دوري أبطال أوروبا، ثم نجح هذا الموسم بفضل قيادته الحكيمة بالمساهمة في الاحتفاظ بلقبي الدوري والكأس.

وما يميز بوفون ليس براعته وتفوقه على عامل العمر وحسب، بل قدرته القيادية التي تجلت بأفضل حلاتها في أوائل الموسم الحالي، حين خرج عن صمته وناشد رفاقه في يوفنتوس بتحمل مسؤولياتهم حين كان الفريق في وضع يرثى له.

«عندما تلعب ليوفنتوس فالفوز يعني كل شيء، لكن عندما لا تتمكن من تحقيق ذلك (الفوز) يتوجب عليك أن تقدم أكثر بكثير»، هذا ما قاله بوفون الذي لعب دوراً معنوياً وفنياً هاماً جداً في صحوة فريقه وصعوده تدريجياً حتى وصل في نهاية المطاف الى إزاحة نابولي عن الصدارة، والفوز بلقب الدوري المحلي للموسم الخامس على التوالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا