• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في اختباره الأخير مع «الآزوري»

كـونتـي يبحث عن المجد قبل «رحلة الاغتراب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يونيو 2016

ميلانو (أ ف ب)

بعد أن اعتاد تذوق طعم المجد مع فريقه السابق يوفنتوس،سواء كان لاعباً أو مدرباً، يبحث أنتونيو كونتي عن تحقيق النجاح في مهمته الكبيرة الأولى والأخيرة مع المنتخب الإيطالي الذي سيتركه بعد نهائيات كأس أوروبا من أجل الإشراف على تشيلسي الإنجليزي.

«أنا متأثر لفكرة تمثيلي لإيطاليا التي تعتبر من أكثر المنتخبات أهمية في العالم إلى جانب البرازيل بوجود أربع نجمات على صدرها (أربع كؤوس عالم)»، هذا ما قاله كونتي في أغسطس الماضي في مؤتمره الصحافي الأول، كمدرب للمنتخب خلفاً لتشيزاري برانديلي الذي استقال من منصبه بعد الخروج من الدور الأول لمونديال البرازيل 2014.

وواصل: «أنا جالس في المقعد الذي يرغب فيه جميع المدربين، وأشعر بالفخر لأن كارلو تافيكيو (رئيس الاتحاد الإيطالي) فكر بي»، معترفاً في الوقت ذاته بأن المنتخب «يمر بفترة صعبة» بعد مشاركته المخيبة في مونديال البرازيل.

وتابع: «لم أخف يوماً من التحديات، أنا مقتنع من نجاحنا في النهوض، وذلك لأن مكانة إيطاليا بين الأوائل في العالم».

صحيح إن كونتي (46 عاماً) نجح في اختباره الأول مع «الآزوري» بقيادته إلى النهائيات القارية من خلال تصدر المجموعة الثامنة، أمام كرواتيا بسبعة انتصارات وثلاثة تعادلات ودون أي هزيمة، لكن ما ينتظره في فرنسا 2016 سيشكل التحدي الأكبر، خصوصاً أن مجموعة إيطاليا تضم بلجيكا والسويد وجمهورية أيرلندا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا