• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

العراق

دهوك يفشل في حسم صفقة سدير وصلاح على أبواب الطلبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2012

هشام السلمان

(بغداد) - فشلت صفقة انتقال لاعب المنتخب الأول ونادي النجف صالح سدير إلى نادي دهوك بعد مبالغة إدارة النجف في مطالبها المالية مقابل السماح بانتقال سدير، وقال سعيد أحمد عضو مجلس إدارة نادي دهوك المشرف على فريق الكرة ان إدارة النجف طلبت 80 مليون دينار لقاء منح سدير موافقة اللعب لدهوك، كونها تعاقدت معه بـ 100 مليون دينار، في وقت لم تقدم إدارة دهوك أكثر من 50 مليون دينار، مضيفاً ان إدارة دهوك قررت صرف النظر عن الصفقة في ظل التعنت الواضح الذي رافق المفاوضات.

من جانب آخر قال مهد كاظم المشرف على فريق الكرة بنادي الطلبة إن اللاعب أحمد صلاح أبدى رغبته في اللعب مع الفريق بعد أن علم بقرار استبعاده من نادي دهوك بعد انتهاء الجولة الأخيرة من المرحلة الأولى للدوري، وأشار إلى ان الجهاز الفني بقيادة المدرب جمال علي رحب بانضمام اللاعب لما له من خبرة كبيرة يمكن أن تسهم في خدمة الفريق الذي يتنافس بقوة على لقب الدوري في هذا الموسم.

وأضاف: الجهاز الفني أبدى موافقته على التعاقد مع لاعب نادي سموحة المصري كريم محمد اسحاق لتمثيل الفريق في منافسات المرحلة الثانية لقاء 16 ألف دولار، وقال: النادي في انتظار حصول اللاعب على الاستغناء الدولي من ناديه من أجل تسجيله ضمن كشوفات الفريق.

وأكد كاظم أن الجهاز الفني للفريق لم يقرر حتى الآن الاستغناء عن اي لاعب، كما انه ترك الأمر إلى ما بعد تسلم اللاعبين مبالغ الدفعة الثانية من عقودهم نهاية الأسبوع المقبل.

من جهة أخرى أصدرت لجنة المسابقات باتحاد الكرة قائمة بأسماء 17 لاعباً لايحق لهم اللعب مع أنديتهم في الجولة الـ 19 لدوري النخبة والتي انطلقت أمس، وقال علي جبار أمين سر لجنة المسابقات باتحاد الكرة ان 17 لاعباً لايحق لهم خوض مباريات الجولة 19 من الدوري بسبب نيلهم البطاقات الصفراء، واللاعبون هم زمن جواد وأشرف عبدالكريم (الكرخ)، وعقيل صدام (المصافي)، وفاضل كريم (التاجي)، وحسام إبراهيم (الشرطة)، ونزار حكيم (كربلاء)، وعلي عدنان (بغداد) وأياد مال الله وحسين عبد الأمير (كركوك) وفارس حسن وخلدون إبراهيم (الزوراء)، وضياء فالح (النجف)، وهيثم كاظم طاهر (الجوية)، وأحمد عيسى وسلام سعيد ومحمد علي سلمان (الكهرباء)، وثامر فؤاد (الطلبة).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا