• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خلال احتفالية بمرور 20 عاماً على الانضمام للمنظمة

«الاقتصاد» تستعرض مقومات الدولة ومحفزات الاستثمار في «التجارة العالمية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت وزارة الاقتصاد عبر مكتبها التجاري في مقر منظمة التجارة العالمية بجنيف، فعالية اقتصادية بمناسبة مرور 20 عاماً على انضمام دولة الإمارات إلى منظمة التجارة العالمية، على هامش اجتماعات المراجعة الثالثة للسياسة التجارية للدولة، بحسب بيان أمس.

وتناولت الفعالية، استعراضاً متكاملاً عن اقتصاد دولة الإمارات والاستراتيجيات التي تقوم بها والبرامج المتنوعة التي تدعم المناخ التجاري وتعزز من جاذبية بيئة الأعمال بها، كما تناول اللقاء عرض فيلم قصير عن الخطوات التي حققتها دولة الإمارات لتشجيع وتحفيز الابتكار في مختلف القطاعات الاقتصادية، وأيضاً استعرض عدد من ممثلي الجهات المحلية بالدولة مواد تقديمية حول تنوع الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف إمارات الدولة.

وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، إن دولة الإمارات اتبعت منذ نشأتها سياسة اقتصادية وتجارية قائمة على تعزيز التنوع والانفتاح الاقتصادي على العالم الخارجي، واستعرض معاليه مسيرة جهود الدولة فيما يتعلق بالاتفاقيات الدولية.

وأوضح أن الانضمام إلى عضوية منظمة التجارة العالمية في عام 1996 كان من ضمن الخطوات الرامية نحو التأكيد على التزام الدولة الاستمرار بنهج الانفتاح الاقتصادي وبمبادئ النظام التجاري متعدد الأطراف واحترام اتفاقياته، كما جاء الانضمام إلى اتفاقية تكنولوجيا المعلومات التابعة لمنظمة التجارة العالمية في 2007 متوائماً مع توجهات الدولة نحو دعم الجهود العالمية لتحرير التجارة الدولية وتطوير صناعة المعلومات على المستوى العالمي، فضلاً عن أثرها الإيجابي على تطوير الاقتصاديات الوطنية وزيادة تنافسية القطاعات الصناعية والخدمية في الدولة، فضلاً عن دعم جهود الدولة حالياً لتأسيس اقتصاد قائم على المعرفة.

وتابع أن الإمارات، وفقاً لتقرير التجارة العالمي 2016، الذي أطلقته منظمة التجارة العالمية العام الجاري، نجحت في الحفاظ على مكانتها المتقدمة على خريطة التجارة العالمية كأهم سوق للصادرات والواردات السلعية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والدول العربية، كما حلت في المركز الـ20 عالمياً لقائمة الدول المصدرة للسلع، والمركز الـ19 لقائمة الدول المستوردة للسلع، وساهمت بنسبة 1.6% من إجمالي صادرات العالم السلعية خلال عام 2015، وبلغت قيمة صادراتها 265 مليار دولار، وهو ما يعكس كفاءة الأداء الاقتصادي للدولة رغم مختلف التحديات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا