• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الرباط والدار البيضاء تحتضنان أول بطولتين في النسخة الرابعة

«المغاربة» على موعد مع المجد في انطلاق جولة «دول مينا» للجولف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - يتسلح نخبة لاعبي الجولف المغربي، بعاملي الأرض والجمهور، لتسجيل انطلاقة قوية بأحداث النسخة الرابعة من جولة الجولف في دول مينا، وذلك باستهلالهم صباح اليوم أحداث البطولة الأولى التي يحتضنها نادي المحمدية الملكي في مدينة الرباط المغربية وتستمر حتى 21 مارس الجاري، تعقبها في 24 من الشهر ذاته البطولة الثانية لهذا الموسم التي يحتضنها حتى الـ 27 من مارس نادي دار السلام الملكي في مدينة الدار البيضاء.

ويسجل افتتاح البطولة في نسختها الرابعة، وجود 54 لاعباً مغربياً، منهم 35 لاعباً ينافس ضمن فئة المحترفين، و19 ضمن فئة الهواة، وسط تطلعات لاستثمارهم لعاملي الأرض والجمهور في الاقتراب من حلم معانقة اللقب الأول للمحترفين، والسعي إلى «المجد» خصوصاً عقب التطور الملحوظ والمستمر لهؤلاء اللاعبين على مدار النسخ الثلاث الماضية، ومنه ما شهدته نسخة العام الماضي، من نجاح لاعبي الجولف المغربي من الدخول لأكثر من مرة ضمن قائمة العشرة الأوائل، فضلاً عن احتلالهم مركز الوصافة في مناسبتين، وفوز كل من أحمد مرجان، ومصطفى المواس بلقبي بطلي فئتي الهواة في النسخة الأولى والعام الماضي.

وتطوف البطولة في جولاتها العشر للنسخة الرابعة، كلاً من دول المغرب، والسعودية، وقطر، وعمان، والإمارات، وتبرز أهمية الجولة من خلال إتاحة نتائجها بتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى لفئة المحترفين ومتصدر فئة الهواة للمشاركة بحدث الجولة الأوروبي عبر بطولة أوميجا دبي كلاسيك 2015 التي تعد من أعرق وأكثر الأحداث الأوروبية استمرارية والتي تقام خارج القارة الأوروبية وعادة ما تشهد نخبة لاعبي الجولف العالمي، بالإضافة لحصول أصحاب المراكز الثلاث الأولى لبطاقة التأهل والمشاركة في بطولة كأس الحسن 2 التي تعد ضمن جولات الجولف الأوروبي.

وتذخر لائحة أسماء نجوم الجولف المغربي، بأسماء تألقت على مدار النسخ الماضية، أمثال الخبير فيصل السيرغني، ويونس الحساني، والمخضرم رضا رهازلي، وغيرهم.

ويعود المصنف الأول للجولف الإماراتي، أحمد المشرخ، للمشاركة ضمن أحداث البطولة الافتتاحية للنسخة الرابعة لجولة الجولف في دول مينا «الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، وذلك حين يسجل تواجده للمرة الأولى ببطولة نادي المحمدية الملكي في مدينة الرباط المغربية، والبالغ إجمالي جوائزها المالية 50 ألف دولار.

وأكد أحمد المشرخ، أن جولة الجولف في دول مينا، تمثل فرصة سانحة للاعبي الجولف العربي، لتحقيق فائدة كبرى من خلال التواجد ضمن جولاتها، وقال: مما لاشك فيه أن الجولة التي تعد من مبادرات هيئة الشيخ مكتوم للجولف، هي فرصة سانحة للاعبي الجولف لعرض مواهبهم، والانتقال بهم إلى مستويات تنافسية أعلى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا