• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«مواصفات» تبحث مع وفد كوري آليات تطبيق المنظومة

المعيني : 150 شركة طلبت الحصول على «العلامة الوطنية للحلال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تلقت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» نحو 150 طلباً من شركات من داخل الدولة وخارجها للحصول على «العلامة الوطنية للحلال»، فيما يجري حالياً دراسة الطلبات المقدمة واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها للتأكد من استيفائها لمتطلبات لائحة «حلال» واشتراطات الترخيص باستخدامها.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» مع وفد من السفارة الكورية لدى الدولة ضمن خطة الهيئة لتوسيع نطاق الشركاء الدوليين بتطبيق «المنظومة الإماراتية للحلال» التي تعد الأولى من نوعها بالعالم والتعريف بأهداف ومميزات مبادرات الهيئة لتطوير قطاع الحلال من خلال منح العلامة الوطنية للحلال، وتحديد إجراءات ومتطلبات اعتماد جهات منح شهادات الحلال و مبادرة الهيئة في إنشاء المنتدى الدولي لجهات اعتماد الحلال.

وتم خلال الاجتماع الذي عقد بمقر الهيئة بدبي بحضور عبدالله المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» وعدد من المسؤولين بالهيئة والوفد الكوري تم بحث آليات تطبيق «النظام الإماراتي للرقابة على المنتجات الحلال» الصادر بموجب قرار مجلس الوزراء الموقر رقم 10 لعام 2014، والتعريف بمتطلباته التي تشمل قواعد واشتراطات الذبح الحلال والمعايير الواجب توافرها في المنتجات الحلال والعديد من المعايير والقواعد المتعلقة بالمنتجات الحلال.

وقال عبد الله المعيني في بيان صحفي أصدرته الهيئة أمس إن هذا الاجتماع جاء في إطار خطوات تنفيذ اتفاقية التعاون الثنائي في مجال الأغذية الحلال التي أبرمتها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس مع وزارة الزراعة والغذاء والشؤون الريفية الكورية في الخامس من شهر مارس عام 2015، خلال الزيارة الرسمية التي قامت بها فخامة بارك كون هي رئيسة جمهورية كوريا لدولة الإمارات مشيراً إلى أنه من خلال هذه الاتفاقية تقدم هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس التي أصبحت تلعب دوراً بارزاً في تأسيس معايير وشهادات قطاع الأغذية الحلال في العالم خبراتها في هذا المجال للجانب الكوري الذي يسعى إلى مضاعفة حجم صادراته من المنتجات الحلال من نحو 680 مليون دولار سنوياً حالياً إلى 1.23 مليار دولار في عام 2017.

وأضاف أنه في إطار تفعيل الشراكة الإستراتيجية ما بين دولة الإمارات وكوريا الجنوبية انضمت ست شركات كورية للمنتجات الغذائية في شهر يناير الماضي إلى قائمة الشركات الحاصلة على شهادات «حلال» بعد أن استوفت كافة الشروط ومتطلبات الحصول على «العلامة الوطنية للحلال»، حيث تم منح الشهادات للشركات بعد استيفائهما لمتطلبات لائحة «العلامة الوطنية للحلال» واشتراطات الترخيص باستخدامها بعد أن قام خبراء «مواصفات» بالتدقيق على مصانع الشركات الكورية الست في مواقعها في كوريا وشمل التدقيق التأكد من استيفاء متطلبات المواصفات الإماراتية في مجال تطبيقها للشروط الصحية و إدارة سلامة الأغذية إلى جانب متطلبات الأغذية الحلال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا