• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

حسرة «شبابية» على ضياع نقطتين في «الجولة الافتتاحية»

بوناميجو: «الجوارح» لعب شوطاً واحداً ولكنه افتقد «اللمسة الأخيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2012

منير رحومة (دبي) - بكثير من الأسف والحسرة، تجرع لاعبو الشباب نتيجة التعادل السلبي أمام الغرافة القطري في افتتاح مشاركتهم بالبطولة الآسيوية، حيث عجزت “فرقة الجوارح” عن انتزاع النقاط الثلاث، على الرغم من أن المباراة أقيمت على ملعبهم وأمام جماهيرهم، بالإضافة إلى أن الفريق المنافس لعب من دون مهاجمه الخطير أرونا ديندان وقائد فريقه بلال محمد إلى جانب إصابة حارسه الأساسي قاسم برهان في الشوط الأول.

وخيب الأخضر آمال جماهيره التي كانت تمني النفس بنتيجة إيجابية، تكون خير بداية في المشاركة القارية، وتعزز الحظوظ في المنافسة بقوة على بطاقة التأهل إلى الدور الثاني، خاصة أن الفريق الذي يضيع نقاطه على أرضه يندم عليها كثيراً في بقية المشوار.

كما توقعت الجماهير الإماراتية التي تابعت اللقاء استمرار النتائج الإيجابية لفرقنا، خاصة أن الشباب من أبرز المؤهلين للظهور القوي، بفضل ما يملكه من إمكانات عالية، إلا أن ضربة البداية لم تكن ناجحة، وبقي الفريق يبحث عن توازنه شوطاً كاملا ولم يدخل في اللقاء سوى في الشوط الثاني، عندما تسيد اللعب، وصنع العديد من الفرص المواتية للتسجيل، لكن الوقت لم يسعفه للوصول إلى الشباك وحسم نقاط المباراة ليخرج بنقطة “يتيمة”.

وقال باولو بوناميجو مدرب الشباب إن المباراة كانت تكتيكية قوية ومتقاربة فنياً ومتساوية، حيث قدم الفريقان مستوى جيداً، حيث تقاسما السيطرة على شوطي اللقاء.

وأضاف أن فريقه نجح في فرض سيطرته على الملعب والتمركز بنجاح خلال الشوط الثاني، ولم ينقصه سوى اللمسة الأخيرة لتسجيل الأهداف، بعد أن صنع العديد من الفرص المواتية للتسجيل.

وأوضح أن الغرافة لعب على أخطاء الشباب في الفترة الأولى، بينما لم يجد المنافس المساحة في الفترة الثانية، بعد أن قللت “فرقة الجوارح” من الأخطاء ولعبت بشكل جيد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا