• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

أقوى عاصفة شمسية منذ 5 سنوات تهدد الاتصالات والكهرباء على الأرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

واشنطن (أ ف ب) - سيؤدي أكبر ثوران للشمس منذ خمس سنوات إلى تلقي الأرض اعتبارا من غد وابلا من الجزيئات الكهرو-مغنطيسية التي قد تؤثر على الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية وشبكات توزيع الكهرباء، وفق السلطات الأميركية. وبدأ ثوران الغاز المؤين الشمسي مساء الثلاثاء، ولن تتضح آثاره على الأرض إلا اليوم، بحسب توقعات الإدارة الوطنية للمحيطات والأجواء (نوا).

وهذه العاصفة الشمسية المشحونة جزيئات ستضرب الأرض بسرعة 6,44 مليون كيلومتر في الساعة، ويمكن أن تؤثر على توزيع الكهرباء والاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية، وأجهزة تحديد المواقع الجغرافية (جي بي إس)، ورواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية، وقد ترغم شركات الطيران على تغيير مسار طائراتها لتجنب المناطق القطبية.

وقال ناطق باسم وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إن الوكالة لم تتخذ أي إجراءات معينة “لأننا نظن أن طاقم محطة الفضاء الدولية لن يكون في خطر”. وأوضحت الناسا أن “الزيادة في عدد حالات ثوران الشمس، (الأخيرة تعود إلى 23 يناير)، طبيعي بالنظر إلى دورات نشاط الشمس التي تستمر 11 سنة، والتي ستبلغ ذروتها لهذه الفترة في العام 2013”. وتزايد ثوران الشمس أمر مألوف عند نهاية دورة يكون فيها نشاط الشمس في حده الأدنى وبداية مرحلة ناشطة أكثر.

وأوضح جوزف كونشيز، الخبير في أحوال الفضاء الجوية في إدارة نوا، أن هذه العاصفة الشمسية هي على الأرجح “من أقوى العواصف منذ ديسمبر 2006”.

وأشار إلى أن هذه العاصفة الأخيرة تؤدي أيضاً إلى مناظر شفق رائعة في آسيا الوسطى. ويؤكد الخبراء أن الأرض محمية جداً من هذه العواصف بفضل حقلها المغنطيسي.

     
 

هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه

قال الله تعالى: ﴿وَجَعَلْنَا السَّمَاء سَقْفاً مَّحْفُوظاً وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ﴾ [الأنبياء: 32] صدق الله العظيم

حسن الزعارير | 2012-03-10

ابداع الخالق

أشهد أن لا اله الا الله و أن محمد رسول الله

Wael | 2012-03-09

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا