• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الإمارات تتقدم للمركز الخامس عالميا في كفاءة الأطر التنظيمية والقانونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يونيو 2016

أبوظبي (و ا م)

أكد معالي سلطان بن سعيد البادي الظاهري وزير العدل أن دولة الإمارات حققت خلال العام 2016 عددا من الإنجازات المهمة في إطار نهضتها الشاملة أسهمت في ترسيخ مكانتها على المستويين الإقليمي والدولي ومن بينها المجال القانوني والتشريعي حيث تبوأت الإمارات مكانا رائدا بين دول العالم وتمكنت من التقدم إلى المركز الخامس عالميا في مؤشر كفاءة الأطر التنظيمية والقانونية بحسب التقرير السنوي للتنافسية العالمية الذي يصدر عن المعهد العالمي لإدارة التنمية في سويسرا - IMD - في نسخته الأخيرة للعام 2016.

ويقيم المؤشر دور الإجراءات التنظيمية والقانونية في الدولة وكفاءتها في دعم تنافسية المؤسسات العاملة فيها ويعتمد في منهجيته على استطلاع آراء الأفراد والمؤسسات كما يستند إلى بيانات إحصائية عن البيئة الاقتصادية والقانونية بالدولة.

وقال معالي سلطان سعيد البادي أن وزارة العدل تحرص على الارتقاء بالبيئة التشريعية والقانونية في الدولة من خلال إصدار التشريعات التي تعزز تنافسية الدولة على المستوى العالمي وتواكب التطور الهائل الذي تشهده الدولة على مختلف المستويات الاقتصادية والعلمية والاجتماعية لما لهذه التشريعات من أثر بالغ في تسهيل الدورة الاقتصادية في الدولة وفي الإسهام بتحقيق سعادة مواطنيها ورفاههم.

ولفت معاليه إلى أن الوزارة ساهمت في إقرار عدد من التشريعات الأساسية خلال العامين المنصرمين كان لها تأثير كبير على بيئة الأعمال والحركة الاقتصادية بشكل عام وعلى تفعيل الإجراءات القضائية وعملية التقاضي مما زاد من ثقة المتعاملين بالنظام القضائي وأسهم في زيادة جذب الاستثمارين الداخلي والخارجي.

ووعد معاليه بمزيد من الزخم في العمل التشريعي من جانب الوزارة بشكل يلبي النهضة الاقتصادية والاجتماعية والفكرية التي تشهدها الدولة، مشيدا بأداء جميع الجهات المعنية إلى جانب وزارة العدل بالتشريع الذي يدل على النضوج الحكومي الذي بلغته دولة الإمارات والذي بات ينعكس بوضوح في مركزها ضمن التقارير العالمية التي تصدر عن المؤسسات الدولية.

وأشار معالي وزير العدل إلى سلسلة من المشاريع والمبادرات أقرتها وزارة العدل ضمن خطتها الاستراتيجية القادمة 2017-2021 ووافق عليها مكتب رئاسة مجلس الوزراء والتي ستسهم في تطوير الأعمال المواكبة للمهام التشريعية المولجة بها الوزارة وسيعلن عنها مع بداية العام المقبل.

جدير بالذكر أن التقرير السنوي للتنافسية العالمية الصادر عن المعهد العالمي لإدارة التنمية يقيس منذ العام 1989 أداء 61 دولة في مجال التنافسية لا سيما مجالات الاقتصاد والتجارة وفعالية الحكومة والبنية التحتية والتعليم والصحة والأطر التنظيمية والقانونية بناء على 342 معيارا فرعيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض