• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الحكومة الفلسطينية تحذر من حرب دينية نتيجة تصريحات المتطرفين اليهود

ليبرمان يلوح بعودة «الاغتيالات» للتعامل مع غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يونيو 2016

رام الله، غزة (علاء المشهراوي، عبد الرحيم حسين)

عقد وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أمس أول لقاء مع قيادة الأركان الإسرائيلية منذ توليه منصبه، وقالت المراسلة العسكرية للإذاعة العبرية الرسمية كارميلا منشى، أن الوزير أفيجدور ليبرمان ناقش في جلسته الأولى عددا من القضايا الأمنية التي تخص غزة ولبنان.

وقالت، إن ليبرمان ناقش عودة الاغتيالات المركزة في التعامل مع قطاع غزة، مشيرة إلى أن هناك العديد من القضايا تم مناقشتها ولا يمكن كشفها، وأكد ليبرمان أن إسرائيل ستستخدم القوة الحاسمة في أي مواجهة لأنها لا تتحمل أي حرب استنزاف، في إشارة إلى حرب غزة الأخيرة والتي استمرت أكثر من 50 يوما حسب قولها.

إلى ذلك، حذرت الحكومة الفلسطينية، من حرب دينية تلوح بالأفق نتيجة، التفوهات التي صدرت عن عضو الكنيست الحاخام المتطرف يهودا غليك، والتي هدد فيها بتدمير المسجد الأقصى المبارك بالعدوانية والمقززة.

وشددت الحكومة في بيان باسم المتحدث الرسمي باسمها يوسف المحمود على أن تصريحات الحاخام غليك تسهم في تأجيج الموقف، وتدفع الأمور نحو إشعال حرب دينية في المنطقة برمتها.

وقال المحمود «إن عضو الكنيست غليك ما كان لينفلت بمثل هذه التفوهات لولا أنه استند إلى تفوهات مماثلة سبقه إليها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والتي ساق فيها جملة من المزاعم وصلت إلى أعلى حدود الغطرسة والتطرف والعداء للسلام عندما قال: إن «القدس ستبقى تحت السيادة الإسرائيلية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا