• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نهج مؤسس.. ورسالة قائد

الإمارات.. وطن ينثر الفرح ويمد يد العون للشقيق والصديق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 مارس 2014

في اليوم نفسه الذي كان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة يؤكد فيه أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستظل بخير، في ظل قيادة تزرع الخير والبسمة والفرحة في القلوب، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وإخوانه الحكام. داعياً سموه إلى الشد من أزر المواطنين الموظفين وغير الموظفين، مشدداً على أن عطاء الموظف المواطن أكبر بكثير من غيرهم، حاثّاً أبناءه الشباب على السعي للحصول على وظيفة. أقول إن في ذات اليوم كانت التوجيهات السامية لقائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بتوزيع آلاف السلال الغذائية على أسر محتاجة ونازحة في باكستان. في لفتة إنسانية تؤكد دور الإمارات وحرصها على نشر الفرح في كل مكان ومد يد العون والمساعدة للشقيق والصديق إينما كان، وفي مختلف الظروف والأحوال. سيراً على نهج مؤسس الإمارات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتجسيداً لرسالة قائد الوطن في ترسيخ هذا النهج الطيب.

وكانت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان قد قامت تنفيذاً للتوجيهات الكريمة لصاحب السمو رئيس الدولة بتوزيع 20 ألف سلة غذائية على الأسر النازحة في مخيم دوراني ومخيم وادي تيرا بإقليم خيبر بختونخوا بإشراف الفريق الميداني للمشروع وبالتعاون مع الجيش الباكستاني والحكومات المحلية في الأقاليم وممثلي المنظمات الدولية.

وذكرت إدارة المشروع أن توزيع هذه المساعدات الغذائية جاءت للتخفيف من معاناتهم وظروفهم الصعبة خاصة في المناطق الشمالية الغربية من جمهورية باكستان والتي يعاني فيها النازحون من موجات البرد القارس وضعف الرعاية الصحية ونقص الغذاء والسكن في الخيام المؤقتة، كما أن الكثير من سكان المخيمات من فئات المعاقين والمسنين وفئات الأطفال الأيتام والنساء الأرامل الذين لا يستطيعون العمل والكسب لتأمين احتياجاتهم المادية حيث تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة من أوائل الدول المبادرة إلى الاهتمام بمشكلة النازحين والمساهمة بتقديم الدعم الإنساني لهم بتوجيهات القيادة الرشيدة وبتكاتف وتعاون الهيئات والمؤسسات الإنسانية التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة في دعم هذا المجهود الإنساني النبيل.

وأوضحت إدارة المشروع الإماراتي أنه تم تجهيز وتوزيع 1600 طن من مواد المساعدات الغذائية على أسر النازحين وفق أحدث المواصفات والنوعيات المتكاملة من حيث القيمة الغذائية والصحية حيث تحتوي على نوعيات متعددة من المواد تشمل الطحين والأرز والسكر والملح والعدس والزيت والشاي وبمعدل وزن يبلغ 80 كيلوجراماً لكل أسرة.

وأكدت حرصها على إيصال المساعدات لمستحقيها في مواقع الإيواء المخصصة لهم بالمخيمات بهدف تيسير طرق الاستلام للأسر النازحة.

وأعربت الأسر المستفيدة عن تقديرها وشكرها لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على مبادرته بتقديم المساعدات الغذائية مما ساهم في تخفيف معاناتهم ومأساتهم الإنسانية ودعوا الله العلي القدير أن ينعم سموه وشعب الإمارات بموفور الصحة والعافية وأن تنعم دولة الإمارات بالأمن والأمان وأن يحفظها الله من كل سوء، ونحن نبتهل معها للخالق عزوجل أن يحفظ الإمارات وقائدها، ويديم عليها النعم.

سالم عبدالله- أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا