• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بدلاً من الترقيد الهوائي التقليدي

مواطن يبتكر طريقة للقضاء على سوسة النخيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يونيو 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

ابتكر المواطن خليفة زايد بن دحنان الفلاحي من مدينة زايد في المنطقة الغربية طريقة جديدة لتحفيز النخيل وإعادة إنبات جذور جديدة لأشجار النخيل وإعادة زراعتها خلال فترة لا تتعدى شهراً على عكس الطريقة التقليدية المتبعة في عملية الترقيد الهوائي لإنبات جذور جديدة من سيقان النخيل، والتي تحتاج إلى أكثر من سنة لإتمام تلك العملية.

وتعتمد الطريقة الجديدة على تحديد المنطقة التي يفضل فصلها وإعادة زراعتها داخل التربة من جديد عن طريق استخدام محفزات بطريقة مدروسة، مما يعطي نتائج سريعة ومضمونة ويساهم في سرعة إنتاج تلك الأشجار للثمار من جديد، وتستخدم تلك الطريقة مع الأشجار ذات السلالات المتميزة والمرغوبة وذات الإنتاج العالي الجودة .

وأوضح خليفة زايد الفلاحي صاحب الابتكار أنه اعتمد في طريقته على الاستفادة من الطرق القديمة المتبعة في عمليات الترقيد بأنواعها المختلفة وحرص على تقنينها وتطويرها من خلال بعض الأدوات والوسائل التي نجحت في إعطاء نتائج مذهلة ومضمونة داخل مزرعته في مدينة زايد كمرحلة أولى قبل تعميمها على كل أشجار النخيل في مزرعته، ومن ثم طرحها أمام المزارعين للاستفادة منها في الحفاظ على أشجار النخيل المتميزة لديهم خاصة أن الطريقة الجديدة تساهم في تقليل نسبة الوقت المستغرق في التجذير 92% عن الطريقة القديمة. وأضاف: إن طريقة التحفيز الجديدة فعالة في القضاء على الآثار السلبية لسوسة النخيل الحمراء والآفات الحشرية الأخرى التي تهدد النخلة عن طريق تحفيز المناطق البعيدة عن منطقة الإصابة وتحفيزها لإنتاج جذور جديدة، وبالتالي إعادة زراعتها والحفاظ عليها .

كما تمكن المواطن من إعادة فصل وزراعة بعض السلالات البذرية النادرة والمرغوبة ذات الصفات الجيدة، والتي لا تعطي فسائل نتيجة لكبر عمرها من خلال الطريقة الجديدة التي تعيد إنتاج تلك الأشجار لفسائل جديدة، هذا إضافة إلى المردود الإيجابي الذي تحققه تلك الطريقة مع الأشجار العالية التي يمكن تقليل ارتفاعها وإعادة زراعتها من جديد خلال زمن قليل، وهو ما يعني تقليل التكاليف المستخدمة في خدمة النخلة، وكذلك الحفاظ على المياه المستخدمة في الري ، خصوصاً أن أشجار النخيل المنخفضة الارتفاع تستهلك مياهاً أقل من الأشجار العالية.

وبين الفلاحي أن طريقة الترقيد الهوائي من الطرق القديمة المستخدمة مع بعض السلالات النادرة والمرغوبة والتي تعدت مرحلة إنتاج الفسائل ،يتم استخدامها لهذه الطواعين (النخل العوان) بعمل تجريح في منطقة الاتصال واستخدام بعض منظمات النمو المشجعة على التجذير بغرض تشجيع تجذيرها قبل فصلها عن الأم، وتحاط بأكياس البولي إيثيلين أو صندوق خشبي يحيط بقاعدة الراكوب وتربط أو تثبت بجذع النخلة الأم مع توفير وسط من البيتموس أو نشارة الخشب والرمل، وبعد 10 شهور إلى سنة يتكون مجموع جذري حول الراكوب ويمكن فصله عن الأم ويزرع في المشتل أو الأرض المستديمة مباشرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض