• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

«موانئ دبي» تؤكد استراتيجيتها للاستثمار في توسعة ميناء جبل علي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2012

دبي (الاتحاد) - أكدت شركة موانئ دبي العالمية – الإمارات، أن استراتيجيتها للاستثمار المتواصل في توسعة ميناء جبل علي، تهدف إلى تعزيز مكانة الميناء باعتباره الخيار الأول وبوابة البضائع المتجهة إلى مناطق الشرق الأوسط والهند وأفريقيا.

وفي كلمته الافتتاحية أمام المؤتمر السنوي الثامن لتمويل السفن في منطقة الخليج، الذي تنظمه “مارين موني” وترعاه موانئ دبي العالمية، قال محمد المعلّم، نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية - الإمارات” سجلت منطقة الإمارات نمواً بنسبة 12% في أحجام المناولة العام الماضي بواقع 13 مليون حاوية نمطية. وبسبب هذا النمو، ولأن خطوط النقل البحري تقوم بشراء سفن حاويات أكبر من أي وقت مضى، قررنا مؤخراً إضافة مليون حاوية نمطية إلى المحطة رقم 2، وتطوير محطة جديدة بسعة 4 ملايين حاوية نمطية، وذلك لرفع سعة ميناء جبل علي الإجمالية إلى 19 مليون حاوية بحلول العام 2014.”

وقال محمد المعلّم في كلمته” يجب علينا اليوم تقييم الأمور مجدداً، واعتماد استراتيجيات نمو للتجارة تتماشى مع الوضع الناشئ. لقد أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة ودبي نقطة انطلاق للشركات والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم”.

وأشار إلى الرابط الاستثنائي لموانئ دبي العالمية - الإمارات مع العالم، وقال المعلّم: “إن ممر دبي اللوجستـي الذي افتتـح في العام 2010، هـو قـوة إيجـابيـة لتحقيـق النـمو.

لقد أصبح لدينا أحدث منصة ربط للشحن البحري والبـري والجوي ضمن منطقة جمركية موحدة. ويبعد مطار آل مكتوم الدولي 20 دقيقة فقط عن ميناء جبل علي، مما يوفر لقطاع سلسلة التوريد واحدة من المنصات المتعددة الوسائط الأكثر كفاءة من نوعها. وقد استفاد من ذلك ليس دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة فحسب وإنما منطقة الخليج بأكملها وما حولها”.

وفي عرض آخر قدمه أمام المؤتمر، ديرك فاندن بوش، المدير التجاري الأول في موانئ دبي العالمية-الإمارات، بحث خلاله عن إمكانات النمو الهائلة في المنطقة، ومسألة المواكبة الإقليمية من حيث الاستعداد والسعة لنمو أحجام مناولة الحاويات وزيادة الطلب التجاري.

يذكر أنه استجابة للاحتياجات التي يطلبها العملاء في أي زمان ومكان، وسّعت موانئ دبي العالمية محفظة استثماراتها لتصبح ثالث أكبر مشغل عالمي للمحطات البحرية، مع حوالي 10% من حصة السوق العالمية في مناولة الحاويات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا