• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أميركا ترسل تجهيزات عسكرية الى 3 دول في البلطيق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مارس 2015

(أ ف ب)

أرسلت الولايات المتحدة أكثر من مئة قطعة ثقيلة من التجهيزات العسكرية وخصوصا دبابات وعربات قتالية الى الجمهوريات الثلاث السوفياتية سابقا في البلطيق لتعزيز قدراتها الدفاعية وردع الروس عن احتمال تهديدها، حسبما أعلن الجنرال الأميركي جون أوكونور في ريجا اليوم.

وقال الجنرال أوكونور المكلف نقل هذه التجهيزات إن هذه الشحنات التي وصلت عبر مرفأ العاصمة اللاتفية تهدف إلى "اظهار تصميمنا للرئيس بوتين ولروسيا بانه يمكننا توحيد قواتنا". وأضاف أن الدبابات من طراز إبرامز والعربات القتالية «برادلي» وآليات «سكوت همفيز» ستبقى في استونيا ولاتفيا وليتوانيا طالما "كان ذلك ضروريا لردع روسيا عن القيام باعتداء". ودول البلطيق الثلاث الاعضاء في الحلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي منذ 2004، تتمتع بقدرات عسكرية ضعيفة. وأثار اندفاع روسيا في شرق أوكرنيا وضم شبه جزيرة القرم في مارس 2014، مخاوف في هذه الدول الثلاث التي كانت منضوية تحت راية الاتحاد السوفياتي طيلة نصف قرن. وأثارت مناورات عسكرية أجرتها روسيا في منطقة بحر البلطيق، الخشية من ان يكون الكرملين يحاول زعزعة استقرارها. وأمام هذا الوضع، يقوم الحلف الاطلسي في هذه الاثناء بتعزيز قدراته عبر انشاء قوة جديدة قوامها خمسة آلاف رجل يمكن تحريكها بسرعة وستة مراكز قيادة في أوروبا الشرقية على مقربة من روسيا ، خاصة في استونيا ولاتفيا وليتوانيا. وقال الجنرال اوكونور "إننا نقيم جبهة موحدة من الشمال إلى الجنوب". واعلنت الرئيسة الليتوانية داليا جريبوسكايتي الأسبوع الماضي أن بلادها يجب ان تكون قادرة على مقاومة اي هجوم بوسائلها الخاصة طيلة "72 ساعة على الاقل"، الوقت الذي يحتاجه حلفاؤها لتقديم مساعدتهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا