• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

السيولة الإجمالية ترتفع بواقع 16,2 مليار درهم عام 2011

رصيد حسابات البنوك الجارية لدى «المركزي» ينخفض 12,6 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2012

يوسف البستجي

(أبوظبي) – انخفض رصيد الحسابات الجارية للبنوك بالدولة لدى المصرف المركزي بقيمة 12,6 مليار درهم، بنسبة تراجع بلغت 48,3% خلال شهر ديسمبر 2011، بحسب بيانات المسح النقدي الصادرة عن المصرف المركزي أمس.

وتراجع رصيد الحسابات الجارية للبنوك لدى المصرف المركزي إلى 13,5 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2011 مقارنة بـ26,1 مليار درهم بنهاية نوفمبر الذي سبقه.

وانحسر النقد المتداول بقيمة 100 مليون درهم في السوق المحلية، ليستقر عند مستوى 41,6 مليار درهم مقارنة بـ41,7 مليار درهم خلال نوفمبر 2011.

بالمقابل، ارتفعت متطلبات الاحتياطي بنحو 100 مليون درهم لتبلغ 62,8 مليار درهم بنهاية ديسمبر الماضي، مقارنة بـ62,7 مليار درهم بنهاية نوفمبر من العام نفسه.

وتظهر بيانات “المركزي” أن صافي الإقراض لشهادات الإيداع ارتفع خلال شهر ديسمبر الماضي إلى 80 مليار درهم، بزيادة قيمتها 5,7 مليار درهم تعادل ارتفاعاً بنسبة 7,7%، وذلك مقارنة برصيدها في نهاية نوفمبر 2011 البالغ 74,3 مليار درهم.

وتعتبر شهادات الإيداع إحدى أدوات السياسة النقدية التي يوفرها المصرف المركزي للبنوك العاملة في الدولة، لمساعدتها على إدارة السيولة الفائضة المتوفرة لديها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا