• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

وزارة الداخلية تطلق حملة "لا للتسول"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مارس 2015

و ا م

أطلقت وزارة الداخلية، اليوم، حملة "لا للتسول" للتوعية بمخاطر التعامل مع المتسولين باعتبار التسول من الآفات غير الحضارية ومصدرا للإزعاج ويفتح مجالا لصور التحايل والنصب للحصول على المال من الناس المتعاطفين مع هؤلاء المتسولين كما يعطي إنطباعا يسيء للوجه الحضاري للدولة.

ودعا الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية أفراد المجتمع إلى التعاون مع أجهزة الشرطة في الإبلاغ عن المتسولين باعتبار الشراكة مع المجتمع للتصدي لهذه الآفة المجتمعية من أولويات العمل الشرطي.

وأكد، في إطار الحملة التي تنفذها إدارة الإعلام الأمني بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن الجهود لا يمكن أن تؤتي ثمارها بشكل فعال إلا عبر المشاركة المجتمعية ويتحمل فيها الجمهور واجباته باعتباره خط الدفاع الأول في مواجهة ومكافحة الآفة.

وقال وكيل وزارة الداخلية إن المتسولين يتجهون إلى استدرار عطف المواطنين والمقيمين وبصور وأشكال متعددة يغلب عليها الكذب والاحتيال مستغلين طيبة مجتمع الإمارات واندفاع الناس لعمل الخير غير أن هذه الظاهرة تنعكس بآثارها السلبية على النواحي الأمنية وعلى المجتمع.

وحذرالفريق سيف عبدالله الشعفار من أساليب المتسولين الاحتيالية فهناك من يقومون بحمل أوراق طبية مدعين إصابتهم أو أقربائهم بالأمراض يعرضونها على الناس في المنازل ليستدروا بها عطفهم ومنهم من يدعي أنه انقطع به السبيل وبعضهم  يمارس التسول أثناء تجواله في الطرقات وبالقرب من المساجد ومنهم من يدخل إلى المساكن وقد يرتكبون جرائم السرقات تحت غطاء التسول وغيرها من السلوكيات السلبية.

وحث أفراد المجتمع على التعاون في الإبلاغ عن المتسولين في أبوظبي عبر التواصل هاتفيا مع غرف عمليات الشرطة على هاتف الطوارئ /999/ وخدمة أمان على هاتف / 8002626 / وفي دبي على هاتف / 800243 / وفي الشارقة الاتصال على / 065632222 / ورأس الخيمة على / 072053372 / وفي عجمان على هاتف / 067401616 / وأم القيوين على الرقم / 999 / وفي الفجيرة على هواتف غرفة العمليات /092224411  _ 092051100 /.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا