• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أنقرة: برلين لا تزال حليفاً رغم اعترافها بـ «إبادة الأرمن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يونيو 2016

إسطنبول (أ ف ب)

أكدت تركيا أمس أن ألمانيا لا تزال حليفا أساسيا لها رغم أن اعتراف النواب الألمان بما يعتبره البعض «إبادة الأرمن» في عهد السلطنة العثمانية، أثار غضب أنقرة، مشددة على أن ذلك لن يؤثر على العلاقات الثنائية على المدى القصير.

وفي محاولة لإبقاء الخلاف محدودا وتفاديا لتحوله إلى أزمة دبلوماسية، أكد رئيس الوزراء التركي ابن علي يلديريم أمس أن تركيا وألمانيا «حليفان مهمان» وأن العلاقات بين البلدين ستستمر.

وصوت البرلمان الألماني أمس على قرار غير ملزم يعترف بتعرض الأرمن للإبادة في 1915 في عهد السلطنة العثمانية ما حمل أنقرة على استدعاء سفيرها في برلين للتشاور. وأشاع الخلاف مخاوف من تضرر العلاقات بين تركيا وألمانيا في مرحلة حساسة في وقت يعمل الجانبان معا للتوصل إلى اتفاق لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس الوزراء التركي في مؤتمر صحفي في أنقرة قبل توجهه إلى أذربيجان إن «ألمانيا وتركيا حليفان مهمان جدا. ويجب ألا يتوقع أحد أن تتدهور العلاقات كثيرا بشكل مفاجئ بسبب هذا القرار أو قرارات أخرى مشابهة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا