• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

العثور على جليسة أطفال يتطلب جهداً من الوالدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2012

برلين (د ب أ) - جليسة الأطفال تمنح الوالدين متسعا من الوقت لفعل أشياء كانا يفعلانها قبل أن يرزقا بأطفال مثل الذهاب إلى دار عرض سينمائي أو حفل، لكن قبل الاستعانة بجليسة أطفال يجب أن يتأكد الوالدان من وجود توافق بين جليسة الأطفال والأبناء.

ويمكن أن يساعد الجدان، أو ربما يمكن الاستعانة في ذلك بواحد من أبناء الجيران شريطة توافر الرغبة لديه لأداء هذه المهمة. وقالت ماريتا أكرمان، متخصصة في شؤون التربية والتعليم بالصليب الأحمر بفي برلين “يجب أن تتأكد أن الصبي أو الفتاة هو حقا جليس الأطفال أو جليسة الأطفال المناسب لطفلك. فالشخص الذي يرغب في الحصول على مال، لكنه لا يهتم بالطفل ربما لا يكون مناسبا”. ويتعين على الوالدين دعوة مرشحين محتملين لمجالسة الأطفال إلى منزلهما لإجراء مقابلة.

وذكرت نشرة الوزارة أنه من المفيد لكل الأطراف المعنية إخبار جليسة الأطفال ما هو المتوقع منها، بما في ذلك وقت حضورها والمهام المنوطة بها. وتقول أكرمان، التي تنظم دورة في الصليب الأحمر لجلساء الأطفال، إنه يجب أن يولي الوالدان في المقابلة أهمية لشعورهما الداخلي. وبخلاف الأسئلة التقليدية عن مواعيد جليسة الأطفال، يجب أن يلاحظ الوالدان إذا ما كانت جليسة الأطفال تظهر اهتماما بالطفل. كما يجب على الوالدين السؤال عما تفعله جليسة الأطفال وعن كيفية رد فعل الطفل على ذلك.

وتقترح أكرمان ترتيب لقاء آخر إذا كان الوالدان وجليسة الأطفال قادرين على العمل معا. وبصورة مثالية، ويجب أن يكون الموعد بعد الظهر لكي يمكن لجليسة الأطفال التفاعل واللعب مع الطفل. وتقول أكرمان إن “هذا مهم أيضا للأطفال، لكي يتسنى لهم معرفة من سيضعهم في الفراش”. وقالت إريكا كويتهن ديركس، نائب مدير مركز معني بشؤون الأسر في ألمانيا، إنه “يجب أن تعرف جليسة الأطفال عن طقوس النوم التي يحب الطفل اتباعها”.

وتضيف أنه يجب أن تعرف جليسة الأطفال أيضا مكان الأشياء التي يجب ألا يعبث بها الطفل، كما أنه من المهم ترك أرقام هواتف للطوارئ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا