• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الفنانة الحديدية» حبيسة منزلها في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مارس 2015

أ ف ب

أكدت فنانة أفغانية أنها تلازم منزلها حاليا بسبب تهديدات متطرفين لها بعد ارتدائها درعا حديدية قبل أيام، للتنديد بالتحرش في الشوارع. وبسبب التهديدات، أرغمت كبرا خادمي البالغة 27 عاما على تغيير محل إقامتها في الأيام الماضية. ففي 26 فبراير، سارت كبرا لدقائق في شارع بوسط كابول مرتدية درعا حديدية، صممته لدى حداد محلي معروف بتصنيع المواقد مقابل 10 دولارات، قبل أن تضطر إلى الفرار سريعا ليس بسبب الشتائم، وإنما بسبب الرشق بالحجارة. وقالت كبر «حدث كل شيء كما كنت أتوقع، فقد تدافعت الحشود نحوي». وأضافت كبرا خادمي «مفهوم عملي الفني يأتي انطلاقا من حياتي الشخصية واللحظات الرهيبة التي عشتها»، مشيرة الى أن «هذا العمل يروي ما حدث لي عندما كنت في الرابعة أو الخامسة، عندما تحرش أحدهم بي في الشارع ولاذ بالفرار. بالنسبة اليه لم أكن سوى مجرد فتاة بصرف النظر عن سني». وتابعت «قلت لنفسي حينها: حبذا لو كانت ملابسي الداخلية مصنوعة من الحديد». ومنذ هذه المسيرة السريعة في الشارع، تتلقى الفنانة الافغانية تهديدات بالقتل عبر البريد الالكتروني وشتائم على حد قولها. وبعد أيام على خطوة كبرا خادمي، سار رجال بدورهم في شوارع كابول مرتدين البرقع تعبيرا عن تضامنهم مع النساء الأفغانيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا