• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الجورسيه للعمل والشيفون للمناسبات

عباءات تصنفها أقمشتها إلى نهارية ومسائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2012

غدير عبد المجيد

“أصبح لدي خبرة أكبر في معرفة الأقمشة التي تناسب أجسام النساء، وصرت أكثر خبرة بما يرغبن وما يبحثن عنه من قصات وألوان وأقمشة”؛ بهذه الكلمات لخصت المصممة المواطنة عذيجة المزروعي ما وصلت إليه خبرتها وقدرتها في تصميم الملابس النسائية بعد مضي 5 سنوات على مضيها قدما في هذا الطريق الذي يصح في وصفه أنه جميل وشاق في الوقت ذاته.

(العين) - بدأت عذيجة المزروعي مشوارها في تصميم العباءات التي تناسب مختلف المناسبات ومن ثم عرجت على فساتين السهرة والأعراس والجلابيات العصرية، وعلى الرغم من أنها نجحت في تصميم هذا الأنواع مجتمعة، إلا أنها تصر على أنها تجد نفسها أكثر في تصميم العباءة، ودليل ذلك أن النصيب الأكبر من تصاميم عذيجة في مجموعتها الأخيرة التي أطلقتها مطلع هذا العام كانت للعباءة؛ حيث صممت 15 عباءة وشيلة، بالإضافة إلى 7 فساتين سهرة وعرس وجلابيتين.

ثلاثة أنواع

عن طبيعة العباءات الجديدة التي صممتها، تقول المزروعي “صممت ثلاثة أنواع من العباءات وهي عباءات الأفراح والمناسبات وعباءات يومية وعباءات للزيارات النسائية، أما العباءات اليومية فهي تلك الخاصة بالعمل والسوق، وحرصت فيها على القصات الخفيفة والتطريزات الناعمة وابتعدت عن الأقمشة اللماعة البراقة لتتناسب مع الأجواء المختلطة، حيث أردت أن تكون محتشمة وساترة وفي الوقت نفسه أنيقة ومريحة في الحركة، ومن العباءات اليومية أيضا صممت عباءات سادة تتناسب مع الشيلات الملونة والتي يزداد عليها الطلب على الرغم من اعتيادنا على الشيل السوداء”.

وتضيف “قبل أن أصمم العباءة للزبونة أسألها أين تريد ارتداءها لأحدد نوعية الشغل والقماش والقصة المناسبة، وأحيانا أقوم بإدخال ألوان بسيطة في العباءة عبر التطريزات والأقمشة لتكسر حدة السواد فيها خصوصا في حالة العمل في مكان نسائي بحت”.

وتشير المزروعي إلى وجود ظاهرة اجتماعية دائمة لدى النساء في المجتمع الإماراتي وهي التقاء الصديقات أو الأقارب في يوم من الأسبوع ضمن جلسات نسائية أو زيارات مسائية في البيوت، وهنا تفضل النساء ارتداء عباءات عصرية وأنيقة وفيها نوع من الجرأة من حيث القصات إذ يفضلن القصات الغريبة ليتميزن عن بعضهن البعض، ويملن إلى إدخال الألوان إلى العباءة، وهنا تشعر المزروعي بحرية في اختيار الألوان والقصات لعباءات الزيارات النسائية. وعن الألوان التي تدخلها بكثرة إلى هذه العباءات توضح “تعشق الفتيات المراهقات الألوان الجريئة الزاهية مثل ألوان الباستيل وبالذات اللون الأصفر والأحمر والأزرق أما الأكبر سنا فيفضلن الأبيض والذهبي والفضي”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا