• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

إطلاق مبادرة إنسانية من أجل «حماية الطفل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2012

خورشيد حرفوش

(أبوظبي) ـ أكدت الفنانة التشكيلية المهندسة سمر الشامسي، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أن المرأة الإماراتية قد تجاوزت الحاجة للتذكير بإنجازاتها ومكاسبها المتحققة على مختلف الصعد، خلال مسيرتها الحافلة بالعمل والعطاء والإنجازات، في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ وبدعم وجهود “أم الإمارات” سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

وأنها لفخورة بما تحقق على طريق دعم وتمكين المرأة الإماراتية، وأنها تسعى لحمل وإيصال هذه الصورة المشرقة للمرأة الإماراتية والخليجية والعربية خلال تمثيلها “سفيرة للفن العربي” للإمارات والعرب في الملتقى العالمي للفنون في نيويورك 2012، إلى جانب عزمها على توصيل رسالتها الخاصة بشأن حماية الطفل.

وصرحت الشامسي: “أتشرف بتمثيل الإمارات والعرب في الملتقى العالمي للفنون في نيويورك 2012 كأول فنانة تشكيلية عربية تحظى بهذا التمثيل، إثر اختياري من قبل مجلة “?why not” الأميركية من بين أنجح عشر سيدات أعمال على مستوى العالم في 2009.

كما أنني عازمة على رفع اسم بلادي في هذا المحفل العالمي الكبير من خلال كما أعمالي الفنية التي ستعرض هناك صورة الإمارات والعرب المشرقة، وما تحقق للمرأة الإماراتية من مكاسب وإنجازات يعد مثار فخر وإعجاب للمرأة في أي بقعة من العالم، كما أنني أحمل رسالة فنية إلى المجتمع الأميركي، أدعوه فيها لاعتبارات إنسانية وأخلاقية وحضارية، إلى أهمية المشاركة في الحملة العالمية لحماية الطفل، وأناشد الولايات المتحدة بالانضمام للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي صادقت عليها كل دول العالم فيما عدا الولايات المتحدة الأميركية والصومال، والتنبيه بما يتعرض له الأطفال في كل أنحاء العالم من مخاطر إنسانية وأخلاقية جسيمة عبر الاستخدام غير الآمن للإنترنت والشبكة العنكبوتية، فلا أظن أنه يمكننا الفصل بين الدعوة العالمية لتمكين المرأة وحصولها على حقوقها غير المنقوصة، وحتمية تفعيل كافة التدابير والقوانين والاتفاقات والمعاهدات الدولية من أجل حماية الطفل وصيانة الطفولة، ومناشدة الضمير الإنساني والعالمي للتصدي لكل أصناف وصور وأشكال العنف والابتزاز والاستغلال النفسي والجسدي للطفل”.

وتكمل الشامسي:” أتشرف بحمل لقب “سفيرة الفن العربي” في المحافل الدولية، وربما قصدت أن أبدأ حملتي من الولايات المتحدة لإيصال رسالتي من خلال الفن التشكيلي بشكل مباشر، هذا الحدث العالمي، وانني عازمة على مواصلة مبادرتي محلياً وإقليمياً، كإسهام متواضع ضمن إطار الحملة الوطنية لحماية الطفل من مخاطر الإنترنت، ومن كل أشكال الإساءة، وسأقوم بعدة معارض فنية تشكيلية داخل الدولة، وعدد من المدن والعواصم العربية والعالمية لإشاعة ثقافة الاستخدام الآمن للإنترنت” من أجل حماية الطفل.

     
 

proud

we are very proud of this woman

منى | 2012-03-09

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا