• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

288 مشاركة بالدورة الثانية لجائزة وزير الداخلية للبحث العلمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تلقت لجنة جائزة وزير الداخلية للبحث العلمي 288 مشاركة، موزعة على بحوث متنوعة في العلوم الشرطية والاجتماعية، وغيرها ضمن الأبحاث المقدمة للمشاركة في الدورة الثانية لجائزة وزير الداخلية للبحث العلمي، وتضمنت قائمة المحكمين 324 من الأساتذة والأكاديميين المتخصصين، تم ترشيحهم من 25 جامعة ووجهة علمية وأكاديمية من الدولة وخارجها. وأوصى مجلس أمناء جائزة وزير الداخلية للبحث العلمي، بأهمية مشاركة الأبحاث المتميزة في جائزة وزير الداخلية للبحث العلمي بالجوائز المحلية والدولية، وعقد الشراكات مع الجامعات وهيئات البحث العلمي في الدولة وخارجها، تعزيزاً لتبادل الخبرات.وكان المجلس عقد اجتماعاً في أبوظبي، برئاسة اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس المجلس، بحضور أعضاء مجلس أمناء الجائزة اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الجودة والتميز، والعقيد الدكتور صلاح عبيد الغول مدير مكتب ثقافة واحترام القانون بوزارة الداخلية، وكل من الدكتور مطر حامد النيادي، والدكتور حسام سلطان العلماء أعضاء مجلس أمناء الجائزة. وذكر الأمين العام أن الأبحاث المقدمة للجائزة اشتملت على عدد من المجالات البحثية أهمها، مجالات الإدارة والتميز المؤسسي، والأمن والعمل الشرطي، والمشكلات المجتمعية، ومجالات القانون والعلوم التطبيقية.وأشاد بالجهود المبذولة لتحقيق الهدف المنشود من الجائزة لإنشاء منظومة مؤسسية لدعم البحث وتشجيع الدراسات الأمنية، والارتقاء بالعمل الشرطي في المجالات كافة، وترسيخ البحث العلمي كأداة أساسية لبناء قاعدة معرفية قادرة على استيعاب ‬العلوم ‬الحديثة، ‬وتطبيقاتها ‬المتعددة ‬في ‬المجال ‬الأمني. وعرض العقيد الدكتور صلاح الغول مدير مكتب ثقافة واحترام القانون، رئيس اللجنة التنفيذية لجائزة وزير الداخلية للبحث العلمي، عضو مجلس أمناء الجائزة خلال الاجتماع، تقرير رئيس اللجنة التنفيذية لسكرتارية الجائزة وإنجازاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض