• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

المتزوجون أفضل حالاً من العازبين.. بعد الجراحة القلبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

أ ف ب

قالت دراسة أميركية، نشرت في عدد مارس من مجلة "الصحة والسلوك الاجتماعي" إن الأشخاص المتزوجين الذين يخضعون لجراحة قلبية، أكثر حظاً بثلاث مرات من الأشخاص العازبين في البقاء أحياء بعد ثلاثة أشهر من الجراحة.

وأكدت عالمة الاجتماع إيلين إيدلر التي وضعت الدراسة بالشراكة مع جامعة "روتغر" في ولاية نيو جيرسي، شرق الولايات المتحدة الأميركية، إن "الفرق شاسع في ما يتعلق بالبقاء على قيد الحياة في فترة حاسمة جدا (بعد الجراحة). ويزيد الزواج حظوظ البقاء على قيد الحياة، أكان المريض رجلا أم امرأة". وأظهرت الدراسة التي شملت أكثر من 500 شخص، أن النتيجة هي نفسها على مدى السنوات الخمس التي تعقب جراحة مجازة شريانية. وبشكل عام، فإن خطر الوفاة في هذه الحالة مضاعف لدى العازبين مقارنة بالمتزوجين.

وأظهر البحث أن "الزوج أو الزوجة يلعب دورا مهما في الرعاية المقدمة إلى المريض".

وتبين أن الأشخاص المتزوجين يخافون من الجراحة أقل من العازبين ويتفائلون أكثر منهم في ما يتعلق بتحمل الألم. وبدءا من الأشهر الثلاثة التالية للجراحة، يكون خطر الوفاة في السنوات الخمس المقبلة أعلى بنسبة 70% لدى العازبين منه لدى المتزوجين. ويقول علماء الاجتماع أن السبب يمكن أن يعزى أيضا إلى التدخين لأنه سلوك يتدخل الأزواج عادة في السيطرة عليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا