• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

قال إنها "ابتعاد عن شرع الله"

مفتي ليبيا: الفدرالية بداية للتقسيم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

ا ف ب

حذر مفتي ليبيا الشيخ الصادق الغرياني من ان إعلان منطقة برقة "اقليما فدراليا اتحاديا"، هو "بداية لتقسيم ليبيا" و"ابتعاد عن شرع الله"، محملا الفساد المستشري في البلاد المسؤولية عن مثل هذه الدعوات.

وقال الغرياني في بيان اصدره، ان "الفدرالية هي بداية التقسيم، والتقسيم يؤدي حتما إلى الخلاف، ويفتح الباب للنزاع على أشياء كثيرة، منها: مصادر الثروات، وهذا هو الذي يريده أعداء الاسلام لنا (فرق تسد)".

واضاف المفتي "إذا استمر الفساد ضاربا أطنابه في (الفدرالية) لن تحل المشكلة، والشعور بالتهميش سيستمر، والمطالبة بمزيد من الإقليمية لن يتوقف"، مؤكدا انه "كلما انقسمنا أحسسنا أننا بحاجة إلى مزيد من الانقسام، لان الفساد لا يمكن أن يتحقق معه عدل في تقسيم الثروات"، داعيا الجميع الى "الاعتصام بحبل الله".

وكان زعماء قبائل وسياسيون ليبيون اعلنوا في بنغازي الثلاثاء منطقة برقة "اقليما فدراليا اتحاديا"، ما دفع برئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل الى التهديد باستخدام القوة "لمنع تقسيم ليبيا".

ويشكل اعلان اقليم برقة الفدرالي اول خطوة لقيام كيان سياسي شبه مستقل منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي، في حين توالت التحذيرات من ان تؤدي الى تقسيم البلاد، رغم تأكيد اصحابها على حرصهم على وحدة اراضي ليبيا وانضوائهم تحت راية المجلس الوطني الانتقالي.