• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تواجد موظفي المصرف في أفرع برنامج زايد للإسكان قريباً

قروض سكن تكميلية للمواطنين عبر «مصرف التنمية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مارس 2015

يعقوب علي

يعقوب علي (أبوظبي)

كشف برنامج زايد للإسكان عن تولي مصرف الإمارات للتنمية تغطية المبالغ المالية الإضافية المطلوبة للحصول على مساكن المواطنين الشخصية، إضافة لتغطية التكاليف الإضافية على مساكن التجمعات السكنية التي يشرف عليها البرنامج، وستشمل الآلية مجمعي خليفة والسيوح في الشارقة والفجيرة وكافة البرامج التي يشرف عليها البرنامج.

وأوضح معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان على هامش التوقيع على اتفاقية تقديم خدمات مصرفية ومالية مع مصرف التنمية صباح أمس، أن بمقدور المواطن بمقتضى الاتفاقية الحصول على قروض ميسرة لتغطية تكاليف المساكن الشعبية الخاصة لتضاف كقرض منفصل لقروض ومنح الإسكان التي تتراوح بين 500 و800 ألف، وهو ما يتيح إنجاز المساكن الشخصية ومعاملات الإسكان وفق إطار تمويلي سلس تنخفض فيه معدلات الفائدة إلى نسب شبه معدومة.

وأضاف أن الاتفاقية تشمل قيام المصرف بتغطية القيمة الإضافية للمسكن الشعبي وفق اشتراطات تتضمن الملاءة المالية للمتقدمين بطلبات القروض، موضحا أنه سيكون بمقدور المواطنين الحاصلين على موافقات مساكن المجمعات السكنية تغطية التكلفة الإضافية للمساكن عبر مصرف التنمية على أن يشرف برنامج زايد للإسكان على عمليات التواصل مع المصرف في حين تتم عمليات تقديم الطلب في حالات المساكن الخاصة عبر تواصل المستفيد مباشرة مع المصرف لتلبية الاشتراطات الخاصة بالحصول على القرض.

من جهته أكد خالد محمد سالم بالعمى رئيس مجلس إدارة مصرف الإمارات للتنمية نية المصرف توفير موظفين في أفرع برنامج زايد المنتشرة في الدولة للإشراف على عمليات التواصل مع المواطنين وتوفير الإجابات لاستفساراتهم حيال اشتراطات المصرف إضافة لمباشرة تلقي الطلبات والبت فيها.

وأشار إلى أن مصرف الإمارات للتنمية يقدم حاليا الخدمات المصرفية لحوالي 27 ألف مواطن من المستفيدين من الدعم السكني ويلتزم بمتابعة سداد الدفعات للمقاولين والاستشاريين المعتمدين لدى البرنامج ومتابعة إجراءاتهم مع توقعات بزيادة عدد المستفيدين من هذه الخدمات إلى نحو 50 ألف مستفيد خلال السنوات القريبة المقبلة.

وأوضح بالعمى أن المصرف يحظى بملاءة مالية تؤهله لتلبية طلبات المستفيدين من قروض الإسكان، مشيراً إلى أن إجمالي استثمارات المصرف تبلغ 3.1 مليار درهم تتركز في دعم قطاعات المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مشدداً على أن المصرف سيولي قروض الإسكان الأولية في إطار حرصها على إيجاد حلول نهائية لملف الإسكان بالتعاون والتنسيق مع إدارة البرنامج.

ووقع معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان على الاتفاقية إلى جانب خالد محمد سالم بالعمى رئيس مجلس إدارة مصرف الإمارات للتنمية بفندق دوسيت ثاني بأبوظبي بحضور جبر السويدي نائب رئيس مجلس إدارة البرنامج والمهندسة جميلة الفندي مدير عام برنامج الشيخ زايد للإسكان وراشد محبوب نائب رئيس مجلس إدارة مصرف الإمارات للتنمية.

وأشاد معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة ورئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان بالاتفاقية التي من شأنها دعم توجهات الحكومة الرشيدة في تحقيق استقرار وسعادة المواطنين. أكد معاليه أن الاتفاقية تأتي تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والمتمثلة في توفير العيش الكريم للمواطنين وتوفير الظروف الملائمة لنشأة أفراد المجتمع الإماراتي في بيئة أسرية سليمة ومعافاة من خلال تحقيق الاستقرار الاجتماعي، وتماشياً مع رؤية الإمارات 2021 والتي وجه فيها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بحصول المواطن على سكن عائلي خاص به خلال سنتين من تقديم الطلب، وأشار إلى أن برنامج الشيخ زايد للإسكان ومصرف الإمارات للتنمية أبرما اتفاقية تقديم خدمات مصرفية ومالية بهدف تعزيز التعاون المشترك فيما بينهما وتحقيق حلول مبتكرة لتفعيل العلاقة بين المؤسسات الحكومية وبما يحقق آمال وتطلعات المواطنين في تسريع عملية الحصول على الخدمات الإسكانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض