• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

البرد يفاقم المعاناة

مدن عراقية ترفض استقبال النازحين من جحيم المعارك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مارس 2015

أربيل، بغداد (وكالات)

رفضت مدن إقليم كردستان العراق، استقبال المزيد من النازحين العراقيين من المحافظات التي تشهد معارك بين تنظيم «داعش» والقوات العراقية المدعومة بمليشيات «الحشد الشعبي»، بينما يشكو النازحون المقيمون في مخيمات اللجوء بنفس المنطقة وطأة البرد ونقص المؤن والمواد الإغاثية والصحية، مؤكدين وقوع نحو 1500 وفاة شهريا.

وذكرت مصادر عراقية أمس، أن المعارك المشتعلة في محافظة صلاح الدين، فاقمت أعداد النازحين من المحافظة إلى المحافظات المجاورة، مضيفة أن بعض المدن العراقية ترفض استقبال أولئك الهاربين من الحرب.

وأكدت المصادر أن كربلاء وبابل رفضتا استقبال بعض النازحين لدواع أمنية وأخرى متعلقة بصعوبة استيعابهم، في حين طالب رئيس مجلس محافظة الأنبار محافظتي كربلاء وبابل بالسماح لمئات الأسر بالعبور من خلالهما إلى بغداد.

وفي إقليم كردستان العراق، يشكو نازحون في مخيمات بأربيل والسليمانية ودهوك من وطأة البرد والثلوج التي تسببت في وفاة عدد من الأطفال وكبار السن والمرضى، وطالبوا الحكومة المركزية إلى تقديم المزيد من الدعم الإنساني لهم لرفع تلك المعاناة والعمل على تحرير مناطقهم من قبضة تنظيم «داعش» ليتسنى لهم العودة إلى ديارهم.

ووفقا لناشطين في إغاثة النازحين بمخيمات أربيل ودهوك والسليمانية، فإن أعداد الوفيات لدى النازحين كبيرة، خاصة عند الولادات الجديدة وكذلك كبار السن والمرضى مع غياب الرعاية الصحية. وقال الناشط محمد علي إن الإحصائيات الأولية تشير إلى وفاة حوالي 50 نازحا يوميا.

وحذر إقليم كردستان العراق من حدوث كارثة إنسانية خطيرة في صفوف النازحين جراء موجة الثلج وانتهاء المبالغ التي خصصتها دول ومنظمات تابعة للأمم المتحدة.

وقال مسؤول لجنة النازحين من الأنبار في الإقليم عيسى العداي إن مخيمات النازحين تعاني نقصا في الخدمات الصحية والخدمات الأخرى، وقلة الكوادر لقلة الأموال مع وجود أعداد كبيرة من النازحين خارج المخيمات في هياكل المباني والمنازل غير المكتملة والخيام. وذكر أن النازحين يعيشون وضعا مأساويا على الأرض في الإقليم، لاسيما مع موجة البرد والثلوج التي تجتاح المنطقة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا